نيكولاس كيج يعيد جمجمة ديناصور مسروقة اشتراها بمبلغ 276 ألف دولار

وافق نجم هوليوود الممثل الأمريكي نيكولاس كيم كوبولا (كيج) على أن يعيد للسلطات الأمريكية جمجمة ديناصور نادرة مسروقة كان اشتراها الأخير من صالة عرض (آي.إم. تشيت)، وذلك مقابل 276 ألف دولار، على أن  تعيدها الحكومة الأمريكية إلى حكومة منغوليا.

هذا وكان مكتب “بريت بهارارا”، المدعي العام الأمريكي في مانهاتن، رفع مؤخراً شكوى مدنية تقضي بمصادرة جمجمة تيرانوصور وإعادتها إلى منغوليا، وهي عينها التي اشتراها نيكولاس كيج

نيكولاس كيج حصل من المعرض على شهادة تؤكد أن جمجمة الديناصور حقيقية وأن السلطات الأمريكية اتصلت به للمرة الأولى عام 2014 حين أخطرته وزارة الأمن الداخلي أن الجمجمة قد تكون مسروقة

كيج يوافق طواعية على إعادة جمجمة الديناصور

ولم يذكر في الدعوى اسم كيج تحديداً كحائز للقطعة، إلا أن مدير أعماله قال إن الممثل الأمريكي اشترى هذه القطعة في مارس آذار من العام 2015 من صالة عرض (آي.إم. تشيت) في بيفرلي هيلز.

وقالت السلطات الأمريكية إن كيج وافق طواعية على إعادة جمجمة الديناصور فور علمه بملابسات الموقف.

ماذا قال المتحدث الإعلامي لكيج في هذا الشأن؟

من جانبه، قال أليكس شاك، المتحدث الإعلامي لكيج في رسالة أرسلت عبر البريد الإلكتروني: ” إن الممثل حصل من المعرض على شهادة تؤكد أن جمجمة الديناصور حقيقية وأن السلطات الأمريكية اتصلت به للمرة الأولى عام 2014 حين أخطرته وزارة الأمن الداخلي أن الجمجمة قد تكون مسروقة. وأضاف شاك أنه بعد أن تأكد المحققون من أن الجمجمة سرقت من منغوليا وافق كيج على إعادتها”.

وكانت تقارير سابقة أفادت إن كيج تنافس مع زميله الممثل ليوناردو دي كابريو في مزاد على الجمجمة واقتنصها لنفسه.

سوق سوداء تتجسد في رجل واحد

وكانت صالة عرض (آي.إم. تشيت) اشترت من قبل الهيكل العظمي لديناصور مهرب من خبير الأحياء القديمة المدان إريك بروكوبي، الذي وصفه “بهارارا” بأنه “سوق سوداء تتجسد في رجل واحد تبيع حفريات ما قبل التاريخ.”

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More