طرق من البلاستيك!

104

طوّر “آن كودستال” بالتعاون مع “سيمون جوريستما”، المهندس المدني العامل في الشركة الهولندية  KWS Infra، طريقاً مصنوعاً من البلاستيك المعاد تصنيعه، حيث يؤمن كل منهما بأن الطريق البلاستيكي هذا سيمهد الطريق للمستقبل.

كيف تولدت فكرة صناعة طرق من مادة البلاستيك؟

كان الإثنان يبحثان عن بديل لمادة الأسفلت، التي تتكون بشكل كبير من البيتومين، المستخرج من البترول، والذي سينفد في مرحلة ما. وقد انتهى بهما المطاف إلى مادة البلاستيك، لا سيما وأن الكون يغص بأطنان من البلاستيك المستهلك سنوياً، رغم امتلاكه مزايا متنوعة مقارنة بالأسفلت.

ولعل ما يميز الطرق البلاستيكية حقيقة أنها مكونة من وحدات، حيث يمكن بناؤها بوتيرة أسرع  بمعدل أربع مرات من الطرق التقليدية، بالإضافة إلى أنها سهلة الإصلاح. وكذلك فإن المادة المستخدمة أيضاً تتميز بقدرة احتمال أكبر من الأسفلت، وعمرها الافتراضي أطول بمعدل ثلاث مرات تقريباً، الأمر الذي يعني أن التكلفة العامة ستكون أقل. كما يمكن صنع الفجوات فيها مسبقاً لمد الأنابيب والأسلاك بسهولة، ويمكن أيضاً جمع مياه الأمطار وتصريفها من خلالها، ما يجنب حدوث فيضانات.

العقبات التي تواجه الابتكار الجديد

إلا أن المشكلة التي تواجه هذا الابتكار الجديد هي حقيقة أن البلاستيك يتمدد وينكمش مع تغير درجات الحرارة، وهو ما يتطلب الحفاظ على درجة حرارة سطح الطريق بطريقة صناعية أو صنع مزيج بلاستيكي مقاوم للحرارة.

يبقى لنا أن نشير إلى أن أول نموذج رائد من الطريق سيتم اختباره خلال سنتين أو ثلاثة، وبعد بضعة سنوات سيكون أول طريق بلاستيكي متاحاً للاستخدام.