لحياة عصرية بامتياز

لماذا يشعر النائم أنه يسقط؟

8

“رجفة ما قبل النوم” هي حركة لا إرادية تحدث أثناء الغفوة أو الحالة التي تسبق النوم، وتتسبب في الاستيقاظ المفاجئ، مصحوباً بإحساس بالقفز أو الهلع، ويرافقها غالباً شعورٌ بالسقوط من مكان مرتفع.

وتفسير ذلك يكمن في أن الإنسان عندما ينام  فإنه يدخل في حالة شبيهة بالشلل، وهكذا يصبح غير مدرك للأحداث المحيطة به، إلا أن العضلات لا تنام فجأة، حتى مع بدء “نظام العزل” الموجود داخل مخ الإنسان في التوقف عن العمل. و”نظام العزل”  في المخ هو المسؤول عن اختيار الأشياء الهامة التي يركز عليها الإنسان، مثل وجوده في بيئة مليئة بالضوضاء. ويتوقف هذا النظام عن العمل تدريجياً حتى الوصول إلى النوم، وفي بعض الأوقات يتوقف النظام عن العمل في مرحلة ما قبل النوم (السِنَة أو الغفوة)، وهو ما يؤدي إلى هذه الرجفة.

ويترجم المخ علامات استرخاء العضلات على أنها مؤشرات سقوط، فيبدأ الدماغ بإرسال إشارات إلى عضلات الساق والذراع في محاولة منه لاستعادة التوازن، وهذا التفسير الخاطئ الذي يحدث في الدماغ ربما يكون مسؤولاً أيضاً عن الأحلام بالسقوط.

ووفقا للأكاديمية الأمريكية لطب النوم، فإن هناك مجموعة كبيرة من الأسباب المحتملة، مثل القلق والكافيين والإجهاد والأنشطة المرهقة في المساء. وتختلف بين شخص وآخر تبعاً للأسباب التي تعود الى نمط حياة الشخص، أو حتى في بعض الأحيان الى أمراض جينية متوارثة عن أحد الوالدين.