لحياة عصرية بامتياز

بِكرُ “أبو صيّاح” في ذمة الله

11

توفي الفنان السوري عامر سبيعي مساء الإثنين الموافق 19 أكتوبر 2015 عن عمر يناهز 57 عاماً، في أحد مشافي مدينة السادس من أكتوبر في مصر، حيث يقيم منذ اندلاع الأزمة السورية، وذلك إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة.

الفنان السوري الراحل هو نجل “فنان الشعب”، رفيق سبيعي، والشقيق الأكبر للمخرج والممثل سيف الدين سبيعي، وقد لعب الكثير من الأدوار المهمة، لعل من أبرزها “أبو نيزك” في مسلسل “الدبور” الجزء الأول والثاني. كما عُرف بدور “عمر أفندي” في مسلسل “أهل الراية”، وشارك أيضاً في مسلسل “حمام القيشاني”، وغيرها من الأعمال مثل سلسلة “مرايا” مع الفنان القدير ياسر العظمة، وقدم أعمالاً عدة برفقة والده كمسلسل “وادي المسك”.

وكان سبيعي تعرض قبل سفره إلى مصر للخطف في سورية من قبل “جبهة النصرة” في دمشق، وقال بعد الإفراج عنه إن عملية الاختطاف تمت بالخطأ، لاشتباههم بتأييده للنظام السوري، مشيراً إلى أن عناصر من “الجيش السوري الحر” تدخلوا لإطلاق سراحه حينها.

هذا وكانت مصادر مقربة من عائلة سبيعي أدلت بتصريح لجهات إعلامية عدة مفاده أنها ستحاول إعادة جثمان الراحل من مصر وإقامة مراسم العزاء في العاصمة السورية دمشق.

ولقد غصت وسائل التواصل الاجتماعي بعبارات تنعي الفقيد، لعل من أهمها ذلك التعليق الذي خطه سيف، شقيق الراحل، وفيه يقول: “عامر يا أخي الطيب وداعاً”.

أما المخرج السوري سيف الشيخ نجيب، فقد نشر صورة الراحل، وأرفقها بتلك العبارة: “أيها الشهم .. الطيب .. كم فقدانك صعب، وداعا أيها الجميل”.