لحياة عصرية بامتياز

رحلة الهبوط على القطب الجنوبي للقمر

12

تخطط وكالة الفضاء الأوروبية إلى التعاون مع روسيا في إطار مهمة لاستكشاف جانب القطب الجنوبي للقمر، وذلك وفق ما أعلنه كبير العلماء بوكالة الفضاء الأوروبية، جيمس كاربنتر.

هذا ومن المقرر القيام بالمهمة التي أطلق عليها “لونا 27” عام 2020. وتهدف للهبوط على منطقة القطب الجنوبي للقمر، والذي لم يتم اكتشافه لتحديد مدى توفر موارد مثل الجليد والمياه، والإعداد لمهام بشرية مستقبلاً.

ولفت كاربنتر إلى أن وكالة الفضاء الأوروبية ستوفر نظام ملاحة دقيقاً، وذلك لتجنب المخاطر المحتملة وضمان هبوط آمن. هذا فضلاً عن حفار معد خصيصاً للحصول على عينات من تحت السطح، ومعمل كيميائي مصغر لتحليل تلك العينات.

وأضاف قائلاً: “من خلال هذه الأنشطة سيتم دعم المهام المستقبلية، وتحديد التكنولوجيات الأساسية التي يمكننا تقديمها للشراكات الدولية المستقبلية وبناء خبرة فنية من أجل المهام المقبلة. بالإضافة إلى بناء تعاون ثنائي مع موسكو يتمحور حول الاستكشاف والبحث العلمي الأساسي”.