لحياة عصرية بامتياز

فضيحة فولكس فاغن في فيلم سينمائي

7

ذكرت خدمة بلومبرغ الإخبارية أن شركة الإنتاج التي يمتلكها الممثل “ليوناردو دي كابريو” انضمت إلى شركة “بارامونت بيكتشرز” لإنتاج فيلم سينمائي يتمحور حول فضيحة عوادم سيارات “فولكس فاغن” التي تعمل بالديزل، وذلك استناداً إلى كتاب للمؤلف “جاك يوينغ” حول الفضيحة.

هذا وكانت مجلة “فاريتي” ذكرت في وقت سابق أن “دي كابريو” سيشارك في الإنتاج، وأنه لم تتخذ قرارات بعد بشأن مخرج الفيلم أو طاقم التمثيل.

ووجهت هيئات معنية باللوائح التنظيمية للبيئة في الولايات المتحدة الشهر الماضي اتهامات عدة تنص على أن هناك برنامجاً مركباً في مركبات “فولكس فاغن” التي تعمل بالديزل مصمماً على نحو يمكنه من التغلب على اختبارات العوادم كافة. ومنذ ذلك الحين كشفت الشركة أنه تم تركيب هذا البرنامج في ما يربو على 11 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم.

وقد بدأ مدعون في جميع أنحاء العالم فتح تحقيقات حول فولكس فاغن في أعقاب الفضيحة، وهو ما أسفر عن رفع مئات من الدعاوى القضائية ضد الشركة، ما حدا برئيسها “مارتن فينتركورن” إلى الاستقالة.