لحياة عصرية بامتياز

هاجس الخلود يدفع عالماً روسياً لحقن نفسه ببكتيريا عمرها 3.5 ملايين سنة

10

اعترف العالم أناتولي بروشكوف، رئيس قسم الجيولوجيا في جامعة موسكو الحكومية بحقن نفسه ببكتيريا يتجاوز عمرها 3.5 ملايين سنة، أطلق عليها اسم “بكتيريا الحياة الأبدية”. ويزعم الأخير أن عمره بدأ يطول، وأنه لم يصب بالإنفلونزا أبداً طوال العامين الماضيين منذ تلقيه تلك الحقنة.

ويرى الباحث عدم وجود خطورة من حقن نفسه، ذلك أن الأرض دائمة التجمد التي تجمدت فيها البكتيريا كانت تذوب تدريجياً، مما يعني أنها تشق طريقها في العالم ولم تسبب أي ضرر لأي شخص حتى الآن.

ويبحث العلماء الآن كيفية بقائها حية طوال هذا الوقت الطويل، ويعتقدون بأن حقن أنفسهم بالبكتيريا يمكن أن يطيل حياتهم، كما حدث في تجارب ناجحة أُجريت على فئران مسنة ما لبثت أن انتفضت “راقصة” وأنجبت بعد حقنها بهذه البكتيريا.

ويأمل العلماء من خلال دراسة ذلك النوع من البكتيريا بأن يتمكنوا من اكتشاف الحيل التي سمحت لها لتعيش هذه الفترة الطويلة. ويجري العمل حالياً على دراسة إمكانية حقنها في كائنات حية، وذلك كي يتمكنوا من نقل خصائصها.