لحياة عصرية بامتياز

“Pilatus Pc-12” طائرة تتخطى حدود الترف

19

تعتبر الطائرة السويسرية أحادية المحرك “Pilatus Pc-12” طائرة المهام المتعددة، إذ يحتمل تصميمها تعديلات كثيرة من شأنها التوفير في تكاليف الإنفاق على مختلف الخدمات الرديفة كالشحن والنقل والإسعاف، كما تقدم الطائرة “PC-12” التي تجمع بين المرونة والكفاءة والجودة في تناغم متفرد، خيارات عدة تتيح تلبية متطلبات السفر الراقي بكل أهوائه وسجاياه.

طارت الطائرة “Pilatus Pc-12” للمرة الأولى في العام 1991، وصدرت على إثرها الشهادات الخاصة بها، وتلا ذلك عملية تسليمها إلى العملاء في العام 1994. وفي ظل خطط شركة “Pilatus Aircraft Ltd.” الحالية التي تتضمن زيادة الإنتاج من هذه الطائرات، والتوسع في شبكة مراكز صيانة طائرات “Pilatus”، فقد شهد شهر يناير من العام 2015 تسليم الطائرة “Pilatus Pc-12” التي تحمل الرقم 7200 إلى مالكها الجديد.

Pilatus Pc-12

مواصفات على قدر عال من التميز

الجدير بالذكر أن سعر الطائرة “Pilatus Pc-12” الأساسي يبلغ 2.78 مليون دولار، وتبلغ سرعتها القصوى ماقدره 270 عقدة، أي مايقرب من 500 كيلومتر في الساعة. كما تتميز بانخفاض في نسبة استهلاك الوقود، وتكاليف التشغيل المباشرة، وطول مداها الذي يبلغ نحو 2261 ميلاً بحرياً، أي مايعادل 4000 كيلومتر.

أما فيما يتعلق بالنسخة المعدة للسفر الراقي، فإن مقصورة الطائرة، التي تبلغ سعتها 330 قدماً مكعباً، ويتم التحكم بالضغط الجوي فيها، تتسع لمقعدين اثنين لأفراد طاقم الطيران، وما بين ستة إلى ثمانية مقاعد فاخرة مخصصة للمسافرين، منها أربعة مقاعد متقابلة، فضلاً عن خزانتين للمرطبات وثلاث مناضد قابلة للطي ودورة مياه.

ويمكن إجراء تغيير في كل من النسخة المهيأة للسفر الراقي، والنسخة العادية، بما يتيح توفير مساحة شحن أكبر مع خفض عدد المقاعد. كما أن المرونة التي تتمتع بها الطائرة تتيح تغيير تصميمها الداخلي خلال فترة وجيزة من طائرة سفر عادية إلى طائرة شحن تزخر بنقاط تثبيت عدِة تضمن تخزين الشحنة بصورة تتسم بأعلى درجات الكفاءة والسلامة. كذلك يسمح تصميم ذيل الطائرة الذي يتخذ شكل حرف “T” باستخدام الرافعات الشوكية بسهولة ودونما عوائق.

Pilatus Pc-12

ولعل ما يميز الطائرة  “Pilatus Pc-12” هو إمكانية استخدامها كطائرة إخلاء طبي لمريض أو مريضين، وذلك عبر تزويدها بالمعدات الطبية الخاصة بالحالات الحرجة، ومقاعد خاصة بالكادر الطبي من أطباء وممرضين، أو فنيي أجهزة طبية، حيث أن الباب الكبير الخاص بالبضائع يجعل من السهل الصعود بالمرضى إلى الطائرة بأقل مجهود ممكن.

ويضاف إلى سجل الطائرة “Pilatus Pc-12” من المزايا، قدرتها على استخدام المطارات الدولية أو المطارات غير المطورة، وهذا مرده مقدرتها على الإقلاع، والهبوط بسرعة منخفضة للغاية (61 عقدة).

قدرات خارقة على التحمل

لقد أثبتت هذه الطائرة مع مرور الوقت قدرتها على التحمل في حر الصحارى الأسترالية، وبرد المناطق الجليدية في شمال كندا، الأمر الذي أسهم في تعزيز السمعة العالمية المرموقة التي تتمتع بها شركة “Pilatus Aircraft Ltd.”، التي تصنع الطائرات أحادية المحرك منذ أوائل العام 1939، بما فيها طائرات التدريب المختلفة فضلاً عن طيف واسع من الطائرات المدنية، والتي تحمل شهادة المواصفات العالمية: “EN 9100/ISO 14001”.

Pilatus Pc-12

كلمة أخيرة…

يشار إلى أن سعر الطائرات أحادية  المحرك، وتكاليف تشغيلها، وصيانتها أقل من تلك المجهزة بمحركين، وأن ارتفاع موثوقية المحركات الأحادية الحديثة، قد فند القول بأن الطائرات أحادية المحرك، هي أقل أماناً من تلك المزودة بمحركين، ناهيك عن أن الطائرات أحادية المحرك قادرة على استيعاب حمولة أكبر مقارنة بوزنها.