واتسآب يشن حرباً شرسة على الـ”تلغرام”

348

يبدو أن تطبيق المحادثة الشهير “واتسآب”، والمملوك لصالح شركة فيسبوك الأمريكية، بدأ بشن هجومه على غريمه الروسي الصاعد بسرعة تطبيق الـ”تلغرام”، حيث بدأ واتسآب ضمن آخر تحديث بحظر أي رابط يخص الـ”تلغرام”،  أو يشير إلى الموقع الرسمي للتطبيق.

كشفت التجارب أن الحجب يشمل أيضاً العنوان التشعبي (telegram.com) الذي لا علاقه له بتطبيق المحادثة الـ”تلغرام”، بل يعود إلى صحيفة تصدر من مدينة ووستر بولاية ماساتشوستس الأمريكية.

هذا وقد لاحظ مستخدمو تطبيق الـ”واتسآب” هذا الأمر إثر محاولة إرسال روابط تشعبية تشير إلى تطبيق الـ”تلغرام”، وذلك ضمن محادثات واتسآب، إذ وجدوا أن الأخير لا ينفك يحول الروابط إلى رسالة عادية بدلاً من رابط تشعبي يمكن فتحه عن طريق المتصفح.

وبالتدقيق ثبت بالدليل القاطع أن تطبيق الـ”واتسآب” يتعامل مع الرسائل أو الروابط الخاصة بتطبيق الـ”تلغرام”  بما يشبه التعامل مع البرمجيات الخبيثة أو غير المرغوب فيها، بحيث يصنف كل رسالة تحتوي على رابط يتضمن الـ”تلغرام”، كاسم نطاق، لن يكون بالمقدور نسخها أو تحويلها أو فتحها باستخدام المتصفح من خلال الضغط المطول على الرسالة، ولهذا أصبح من غير الممكن مشاركة رابط الـ”تلغرام”  من دون أن يضطر المرسل والمتلقي إلى كتابته يدوياً.

أكد موقع “أندرويد بوليس” نقلاً عن مصادر عدة مطلعة أن ما حصل هو نتيجة شفرة تمت إضافتها إلى الـ”واتسآب”،  وذلك بهدف محدد، ألا وهو حجب روابط الـ”تلغرام”

وأكد المسؤولون في تلغرام هذا الموضوع، وأشاروا إلى أنه بدأ مع التحديث الأخير لتطبيق الـ”واتسآب” الذي صدر مؤخراً، والذي يحمل رقم الإصدار نفسه للتحديث الصادر سابقاً 2.12.367، كما أكد متطوعون تابعون لتطبيق الـ”تلغرام”   أن التحديث الذي صدر حديثاً من واتسآب يحمل رقم التحديث السابق نفسه.

ويبدو أن التحديث الجديد لتطبيق الـ”واتسآب” لم يصل بعد لجميع المستخدمين، وهو الأمر الذي يفسر الاختلاف والتباين الذي قد يظهر حول سلوك التطبيق مع الروابط الخاصة بالـ”تلغرام”.

وكشفت التجارب أن الحجب يشمل أيضاً العنوان التشعبي (telegram.com) الذي لا علاقه له بتطبيق المحادثة الـ”تلغرام”، بل يعود إلى صحيفة تصدر من مدينة ووستر بولاية ماساتشوستس الأمريكية.

وفي محاولة للتأكد من أن ما حصل مع الـ”واتسآب”  ليس نتيجة خلل عشوائي، أكد موقع “أندرويد بوليس” نقلاً عن مصادر عدة مطلعة أن ما حصل هو نتيجة شفرة تمت إضافتها إلى الـ”واتسآب”،  وذلك بهدف محدد، ألا وهو حجب روابط الـ”تلغرام”.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط