كابسات 2022 يشهد إطلاق الدراسة الأولى من نوعها في دولة الإمارات لنسب المشاهدة التلفزيونية

2٬895

شهد معرض كابسات 2022 الكشف عن دراسة بحثية جديدة أجرتها منصة “مينا دوت تي في” وتناولت أحدث الأرقام الخاصة بالمشاهدات التي تُحققها البرامج التلفزيونية التي شملت ما يزيد عن خمسة ملايين متابع مُقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتطرق التقرير الرائد الذي أجري على هامش معرض كابسات 2022 إلى بيانات المشاهدة الخاصة بـ 1.1 مليون أسرة مقيمة في دولة الإمارات على مدى عامين وعبر ما يزيد عن 600 قناة تلفزيونية على شبكة إي-فيجن، مع تصنيف هذه البيانات بحسب الفئات العمرية والجنسية وغيرها من المؤشرات.

وقدمت تسابيح حسّان، من مؤسسة تشانل سكلبتشر، في إطار استعراضها للمنصة الجديدة التي يجري تحديثها يومياً ويُمكن الوصول إليها عن طريق (index.mena.tv)، لمحة حول البيانات المتوفرة، بما في ذلك استعراضاً تفصيلياً حول ما يُشاهده الناس (43% يستخدمون التلفزيون والبث عبر الإنترنت)، وتوقيت المشاهدة (ذروة معدلات المشاهدة عند العاشرة مساءً)، وأكثر أنواع البرامج التلفزيونية مشاهدة (البرامج الكوميدية) ونمو شعبية الأنواع المختلفة (فئة أعمال الجريمة الآخذة في النمو) وأكثر القنوات والبرامج التلفزيونية مشاهدة خلال شهر رمضان الفضيل في مُختلف الأسواق.

كابسات يُسلط الضوء على قطاع البث المُزدهر في المملكة العربية السعودية

شهدت فعاليات اليوم الأخير لمعرض كابسات 2022 الذي انعقد على مدى ثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي  الكشف عن منصة جديدة أخرى تهدف إلى قياس مستويات مشاهدة مقاطع الفيديو والمحتوى في المنازل في المملكة العربية السعودية.

وبدأت الشراكة بين الشركة السعودية للتقييم الإعلامي وخبراء البيانات لدى شركة نيلسن نشاطها بالبحث في خدمات البث عن طريق القنوات الفضائية والبث عبر الإنترنت مع مخططات للتوسع لاحقاً نحو قطاعات الألعاب الإلكترونية وبرامج البث الصوتي والإذاعة والمنشورات المطبوعة.

تُقدر قيمة قطاع الإعلام في المملكة العربية السعودية بنحو 4.4 مليار دولار أمريكي، ليضع المملكة في ريادة سوق الإعلام في العالم العربي من حيث استهلاك المواد الإعلامية؛ وتليها دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تُقدر قيمة قطاع الإعلام فيها بحوالي 2.7 مليار دولار أمريكي. وتنسجم أنماط الاستهلاك المتنامي للمحتوى في المملكة العربية السعودية مع أربعة عوامل رئيسية بحسب هادي حمود، الشريك لدى “إي تي كيرني”، وهي: التطور التكنولوجي المستمر والعملاء الراغبون بمتابعة المحتوى وتصدّر مؤشرات استهلاك المحتوى وتقديم المحتوى المحلي عالي الجودة.

تنطلق النُسخة المقبلة من كابسات في مركز دبي التجاري العالمي بين 10-12 مايو 2023.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط