‏نايف -1…أول قمر اصطناعي نانومتري إماراتي ‏

408

في خطوة يكتنفها الفخر والمجد من كل جانب، أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة،  إطلاقها وبنجاح تام، أول قمر اصطناعي “نانومتري” يحمل اسم نايف ـ 1.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) عن كل من “مركز محمد بن راشد للفضاء، و”الجامعة الأمريكية في الشارقة” نجاح إطلاق القمر نايف -1 عند الساعة السابعة و58 دقيقة صباحاً، وذلك حسب التوقيت المحلي للبلاد.

ويأتي إطلاق  نايف ـ 1  بعد يوم من إعلان محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، ومحمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، مشروع ” المريخ 2117 ” في ختام أعمال القمة العالمية للحكومات التي انعقدت مؤخراً في مدينة دبي.

واستغرق إنجاز جميع مراحل المشروع، عاماً ونصف العام، وتضمنت مراحل التصميم والتصنيع والاختبار، حيث أُنجزت معظمها في “مركز محمد بن راشد للفضاء”.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تنفيذ المشروع وبرنامج نقل المعرفة بالتعاون مع “Innovative Solutions in Space”، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تطوير المعدات الفضائية، بالإضافة إلى نظم الأقمار الاصطناعية النانومترية.

وأُطلق القمر الاصطناعي من مركز الفضاء “ساتيش داوان” في قاعدة إطلاق المركبات الفضائية “سريهاريكوتا” في الهند على متن الصاروخ“C37–PSLV”، الذي أطلق من على متنه أكبر عدد من الأقمار بلغ عددها 104 أقمار.

وعقب 18 دقيقة و32 ثانية من عملية الإطلاق ووصوله إلى مداره الفضائي على بعد نحو 512 كيلومتراً عن سطح الأرض، تلقَّت المحطة الأرضية في الجامعة الأمريكية في الشارقة أول إشارة من القمر نايف ـ 1.

وكانت الإمارات أعلنت في العام 2015 عن بدء العمل على مشروع لإرسال أول مسبار عربي وإسلامي لكوكب المريخ، بقيادة فريق عمل إماراتي في رحلة استكشافية علمية تصل للكوكب الأحمر في العام 2021.

وتعتبر مهمة المريخ أول برنامج من نوعه تخوضه دولة عربية وإسلامية، وستشرف وكالة الإمارات للفضاء على المشروع وتموله بالكامل، ويطوره مركز محمد بن راشد للفضاء (مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي).

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط