هل تساعد اليوغا حقاً في التخلص من التوتر والقلق؟

2٬265

كلمة اليوغا مشتقةٌ من الكلمة السنسكريتية “yuji”، التي تعني الاتحاد. وتُعرف اليوغا بأنها ممارسةٌ هنديةٌ رياضيةٌ روحانيةٌ قديمة تشتمل على تمارين التنفس والتأمل وتقليل التوتر والاسترخاء. في السنوات الأخيرة، أصبحت اليوغا ممارسةً شائعًة في العالم الغربي. إذ عُرف عنها بأنها مجموعة من التمرينات الجسدية التي تعمل على الارتقاء بقدرات التحكم في العقل والجسم بشكلٍ أفضل. ويقال إن ممارسة اليوغا لها العديد من الفوائد لكل من الصحة العقلية والبدنية، ولكن ليس كل هذه الفوائد مدعومةٌ بالعلم الحديث. يستعرض هذا المقال بعض الأدلة عن فوائد اليوغا وأضرارها.

1. يمكن أن تحد من التوتر النفسي

أظهرت الدراسات أنها يمكن أن تقلل من إفراز الكورتيزول وهو هرمون التوتر الأساسي. درس الباحثون تأثير اليوغا من خلال متابعة 24 امرأة مصاباتٍ بالتوتر المزمن. بعد برنامج اليوغا لمدة ثلاثة أشهر، كان لدى النساء مستوياتٌ أقل من الكورتيزول. ورصد لديهن أيضاً مستويات أقل من التوتر والقلق والتعب والاكتئاب.

  1. قد تحسن صحة القلب

تشير الدراسات إلى أن اليوغا قد تساعد في تحسين صحة القلب وتقليل العديد من عوامل الخطر لأمراض القلب.

وجدت إحدى الدراسات أن المشاركين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا والذين مارسوا هذا النوع من الرياضة لمدة خمس سنوات، انخفض لديهم ضغط الدم ومعدل النبض بالمقارنة مع غيرهم. وارتفاع ضغط الدم هو أحد الأسباب الرئيسة لمشاكل القلب مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية. لذا يمكن أن يساعد خفض ضغط الدم في تقليل مخاطر هذه المشكلات.

تشير بعض الأبحاث أيضًا إلى أن دمج هذا النوع من الرياضة في نمط حياةٍ صحي يمكن أن يساعد في إبطاء تقدم أمراض القلب.

 

اليوغا تقلل من التوتر النفسي

  1. لربما تحسن نوعية الحياة

أصبحت ممارسة اليوغا شائعة كعلاجٍ مساعدٍ لتحسين نوعية الحياة للعديد من الأفراد. في إحدى الدراسات، مارس 135 من كبار السن اليوغا لستة أشهر. مع ممارسة هذا النوع من الرياضة تحسنت نوعية الحياة بشكلٍ كبير، وكذلك المزاج والتعب، مقارنةً بمجموعات المقارنة الأخرى. تتبعت إحدى الدراسات نساء مصاباتِ بسرطان الثدي ويخضعن للعلاج الكيميائي. خفضت ممارسة اليوغا من أعراض العلاج الكيميائي، مثل الغثيان والقيء، مع تحسين نوعية الحياة بشكلِ عام كتحسين المزاج وتخفيف القلق.

  1. قد تساعد على محاربة الاكتئاب

تظهر بعض الدراسات أن اليوغا قد يكون لها تأثيرٌ مضادٌ للاكتئاب ويمكن أن تساعد في تقليل أعراضه.

قد يكون السبب في ذلك أن اليوغا قادرة على خفض مستويات الكورتيزول ورفع مستويات السيروتونين، وهو ناقلٌ عصبيٌ غالبًا ما يرتبط بالاكتئاب. في إحدى الدراسات، مارس المشاركون ممن يعانون من أعراض الاكتئاب المزمن لهذا هذا النوع من الرياضة، بعد أسبوعين، خفت حدة أعراض الاكتئاب وانخفضت مستويات الكورتيزول.

اليوغا تحارب الإكتئأب

  1. يمكن أن تقلل من الألم المزمن

الألم المزمن هو مشكلةٌ مستمرةٌ تؤثر على ملايين الأشخاص ولها أسباب عديدة، من الإصابات حتى التهاب المفاصل. هناك مجموعةٌ متزايدةٌ من الأبحاث تثبت أن ممارسة اليوغا يمكن أن تساعد في تقليل أنواع كثيرةٍ من الألم المزمن.

في إحدى الدراسات، مارس 42 فردًا مصابون بمتلازمة النفق الرسغي اليوغا لمدة ثمانية أسابيع. في نهاية الدراسة، وجد أن هذا النوع من الرياضة كان أكثر فاعليةً في تقليل الألم وتحسين قوة القبضة من جبيرة المعصم. أظهرت دراسةٌ أخرى أن اليوغا يمكن أن تساعد في تقليل الألم وتحسين الوظيفة البدنية للمشاركين الذين يعانون من التهاب الركبة المزمن.

  1. قد تحسن نوعية النوم

ترتبط اضطرابات النوم بالسمنة وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب. تشير الدراسات إلى أن ممارسة  اليوغا يمكن أن يساعد في تحسين نوعية النوم. في دراسة، تم تعيين 69 مريضاً مسنًا في ثلاثة مجموعات، مارست إحداها اليوغا ومجموعةٌ تناولت مستحضراً عشبياً مساعداً على النوم، وكانت المجموعة الثالثة للمقارنة. استغرقت مجموعة اليوغا في النوم بشكل أسرع، وكانت مدة النوم أطول وشعرت بمزيد من الراحة في الصباح مقارنة بالمجموعات الأخرى.

على الرغم من أن طريقة عملها غير واضحة، فقد ثبت أن اليوغا تزيد من إفراز الميلاتونين، وهو هرمونٌ ينظم النوم واليقظة. بالإضافة لتأثيره على القلق والاكتئاب والألم المزمن والإجهاد، وكلها عواملٌ شائعةٌ في مشاكل النوم.

  1. يمكن أن تساعد في تحسين عملية التنفس

ممارسة اليوغا تركز على التحكم في التنفس من خلال تمارين وتقنياتٍ معينة. تشتمل معظم أنواع اليوغا على تمارين التنفس هذه، وقد وجدت العديد من الدراسات أن ممارسة اليوغا يمكن أن تساعد في تحسين التنفس.

في إحدى الدراسات، درست مجموعة لمدة 15 أسبوعًا تم تعليمهم على مختلف أشكال اليوغا وتمارين التنفس. في نهاية الدراسة، كان لديهم زيادةٌ كبيرةٌ في القدرة الحيوية للرئتين وهي مقياسٌ لأقصى كمية من الهواء يمكن طردها من الرئتين. وأدت إلى تحسين

اليوغا تعطي مرونة وليونة للمفاصل الأعراض ووظائف الرئة لدى المرضى الذين يعانون من الربو الخفيف إلى المعتدل.

المخاطر والآثار الجانبية

اليوجا منخفضة التأثير وآمنة للناس الاصحاء عندما يقوم مدربٌ جيدٌ خبيرٌ بتوجيه هذه الممارسة.

الإصابات الناجمة عن اليوغا هي عائقٌ نادر الحصول أمام الممارسة المستمرة، والإصابة الشديدة بسبب اليوغا أمر نادر الحدوث. ومع ذلك، يجب النظر في بعض العوامل قبل البدء.

يجب على الحوامل أو الاشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع ضغط العين أو التهاب العصب الوركي والتهاب المفاصل وآمراض الرئة والقلب، التحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية قبل ممارسة اليوغا. قد يحتاجون إلى وضع نظامٍ مخصصٍ وتجنب بعض أشكال ووضعيات اليوغا.

يجب على المبتدئين أن يتجنبوا الوضعيات والتقنيات الصعبة التي تتطلب خبرة طويلة لمارستها بشكل آمن وفعال.

إقرأ المزيد:
المصدر ميديكال نيوز توداي

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط