هل تريد أن تبقى شاباً مدى العمر؟ ‏

9٬317

قد لا يضمن المال الوفير ولا الحياة المرفهة المظهر الشاب والحيوية بعد التقدم في العمر، فهناك عناصر أخرى تتحكم في هذا الأمر، منها ما لا يمكننا التأثير عليه مثل العوامل الجينية، ومنها أمور يمكننا من خلالها تأخير ظهور علامات العجز أو على الأقل الحفاظ على الطاقة والحيوية حتى مع تقدم سنوات العمر.

ولقد استعرض موقع “ريفورم هاوس” الألماني استراتيجيات عدة للتمتع بقدر من الصحة بعد التقدم في العمر:

التغذية الصحية

التغذية الصحية وتناول الطعام الخالي من الدهون والمركبات الكيميائية والسعرات العالية لهما مفعول إيجابي يظهر انعكاسه على الوجه وكفاءة أعضاء الجسم، وخصوصاً مع التقدم في العمر، وهنا ينصح الخبراء بالتركيز على الوجبات النباتية.

حمض “الأوميغا 3

يتحدث الخبراء كثيراً عن حمض “الأوميغا 3″، والسبب هو تأثيره الإيجابي على ارتفاع معدلات الدهون في الدم، وهو ما يتسبب في الشيخوخة، ويتوافر “الأوميغا 3” في الأسماك.

الماء مفتاح الشباب الدائم

لعل تناول ما قدره لترين على الأقل من الماء يؤثر على كفاءة الخلايا وشكل البشرة، ومع التقدم في العمر يؤثر نقص السوائل في الجسم على القدرات الذهنية.

تجنب الضغط العصبي

لا يمكننا التأثير على الجينات، إلا أن بعض الأمور الخارجية كالضغط العصبي، مثلاً، تؤثر على مضادات الأكسدة في الجسم التي تدعم آلية إصلاح أي تلف يصيب الأنسجة الداخلية.

تنشيط المخ

يحتاج مخ الإنسان لتحديات حياتية جديدة، وذلك لكي يبقى دائماً في حالة يقظة، وتساعد ألعاب الأحاجي والألغاز على تحفيز كفاءة المخ وتعزيز النشاط الذهني.

الحركة تؤخر ظهور أعراض العجز

الحركة اليومية لمدة 15 إلى 20 دقيقة تجعل ساعتنا البيولوجية تعمل ببطء، وبالتالي تؤخر ظهور أعراض العجز، علاوة على أنها تحمي جهاز المناعة وتقوي العظام والعضلات.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط