هاتف غلاكسي نوت 7 يعود للسوق بنسخة مجددة

366

تنوي شركة سامسونغ الكورية طرح نسخ مُجددة من هاتفها غلاكسي نوت 7 ببطارية أصغر حجماً في الأسواق الناشئة كالهند وفيتنام، وذلك وفقاً لتقرير نشر في صحيفة هانكيونغ الكورية الجنوبية.

وطبقاً لما أفاد به متخصصون في هذا المجال، يعتبر هاتف غلاكسي نوت 7 أحد أفضل هواتف سامسونغ خاصة، وهواتف أندرويد عامة.


ولعل اختيار أسواق بعينها كالهند وفيتنام لطرح الجهاز مرده إلى صعوبة إعادة طرحه في الأسواق الأوروبية والأميركية، حيث من غير المرجح أن يتراجع المنظمون في تلك الدول عن القرارات التي صدرت بحظر الهاتف.

وكانت الشركة الكورية الجنوبية قد كشفت في وقت سابق من يناير/كانون الثاني 2017 عن نتائج التحقيقات الداخلية المفصلة فيما يخص أسباب انفجار بطاريات هاتفها، وخلص جلّها إلى أن سبب تلك الحوادث يعود إلى مشكلتين داخليتين في البطارية التي جهز بها الهاتف.

ووفقاً لتقرير الصحيفة فإن سامسونغ تمتلك حالياً ما يربو على 2.5 مليون هاتف نوت 7 في مخازنها، وذلك إثر استخدامها لنحو عشرين ألف هاتف في الاختبارات الهادفة إلى تحديد سبب المشكلة.

هذا ومن المقرر أن تزخر الهواتف المجددة بهياكل جديدة وبطاريات بسعة تتراوح بين 3000 و3200 ملي أمبير، وذلك مقارنة بسعة 3500 ملي أمبير في هاتف نوت 7 الأصلي، وهذه السعة الأصغر في البطارية تعني مرونة أكثر في تصميمها وبحيث لا تكون مضغوطة وعرضة للانفجار كسابقتها.

ولم يتطرق تقرير الصحيفة الكورية إلى جدول زمني لموعد بدء عملية شحن الهواتف المجددة، مع وجود احتمالات تتعلق بإمكانية تأجيل البدء بالشحن حتى تميط الشركة اللثام عن أحدث هواتفها الرائدة والمتمثل في غلاكسي إس8، والذي يتوقع إطلاقه قريباً.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط