نظام مبتكر للكشف عن التهديدات الإلكترونية والاستجابة الدائمة لها

2٬277

كشفت شركة بالو ألتو نتوركس، التي تنشط على مستوى العالم في مجال الأمن الإلكتروني، النقاب عن نظام جديد تكمن مهمته الرئيسة في الكشف عن التهديدات الإلكترونية والاستجابة لها. ويعمل النظام الجديد على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.

وقد باتت هناك حاجة متزايدة للحلول المُدارة للكشف عن التهديدات الإلكترونية والاستجابة لها في ظل اتساع نقاط الضعف التي يمكن استغلالها لشن الهجمات، بالإضافة إلى تزايد استخدام التقنيات السحابية، والنقص الكبير في المهارات المتخصصة بالأمن الإلكتروني.

ويجمع النظام الجديد بين القدرات المتقدمة لمنصة “كورتيكس إكس دي آر” من بالو ألتو نتوركس وبين قدرات استقصاء بيانات التهديدات الرائدة للوحدة 42 التي تتضمن رؤى وبيانات من حالات عدة للاستجابة للحوادث. ونظراً لتصميم نظام الكشف عن التهديدات والاستجابة لها الخاص بوحدة الحماية 42 استناداً إلى منصة “كورتيكس إكس دي آر” فقد تم تحسين أداء النظام ليس فقط لتوفير التنبيهات وفقاً لأولوية المخاطر، ولكن أيضاً للحد – وبشكل كبير – من عدد التنبيهات الكبيرة التي يتلقاها العملاء، الأمر الذي يمكنهم من اكتشاف المزيد من الأنشطة المشبوهة مقارنة بمنافسيهم.

ويقدم نظام الكشف عن التهديدات الأمنية والاستجابة لها للعملاء خبرات الأمن الإلكتروني المتقدمة تساعدهم في تحديد التهديدات الإلكترونية والاستجابة لها بشكل فوري، الأمر الذي سيمكّن موظفي العمليات الأمنية لدى الشركات من التركيز على أولويات الأمان التنظيمية الأخرى. ويوفر هذا النظام للشركات إمكانيات المراقبة والبحث عن التهديدات الإلكترونية والاستجابة لها، بما في ذلك:

  • المراقبة والاستجابة المستمرة: يقوم خبراء الأمن بمراقبة التنبيهات والأحداث والمؤشرات على مدار الساعة. يستخدم فريق الكشف عن التهديدات الأمنية والاستجابة لها مزيجًا من عمليات الملكية والبنية التحتية لتسريع آلية البحث والكشف عن التهديدات الإلكترونية والاستجابة لها للمساعدة في إيقاف النشاط الضار الذي من المرجح أن يؤثر بشكل كبير وسريع على أعمال الشركة.
  • الكشف الاستباقي عن التهديدات: يبحث المتخصصون في الكشف عن التهديدات على مستوى عالمي في البيئات الهجمات المعقدة باستخدام المعرفة الكبيرة بمصادر بيانات منصات الكشف الموسع عن التهديدات والاستجابة لها وأحدث بيانات التهديدات من بالو ألتو نتوركس، الأمر الذي يساعد الشركات على البقاء في معرفة ودراية كاملة بآليات الهجمات والبرامج الضارة ونقاط الضعف الناشئة.
  • تحسين البيئة الأمنية: يقوم خبراء الأمن الإلكتروني بإجراء فحوصات دورية للبيئة الأمنية للمؤسسة أو الشركة وتقديم توصيات مفصلة حول التغييرات والتحديثات التي يجب اعتمادها للمساعدة معالجة المخاطر قبل أن تتحول إلى مشكلات أمنية.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط