مومو.. لعبة انتحار جديدة تجتاح تطبيق واتس آب!

5٬440

اجتاحت مؤخراً لعبة جديدة حملت اسم مومو مواقع التواصل الاجتماعي، مما آثار موجة من الذعر والقلق في أوساط أفراد المجتمع ، وذلك خوفاً من انتشار ظاهرة أخرى مشابهة لتلك التي عرفت باسم تحدي “الحوت الأزرق” الخطير.

وكانت مومو سجلت أول ظهور لها في الأرجنتين، ومن ثم ظهرت اللعبة في جميع أنحاء العالم وبشكل خاص عبر تطبيق الواتس آب، ويبدو أنها تتبع الطريقة عينها تقريبا في كل مرة.

وعلى ما يبدو يواجه المستخدمون تحديا يتعين عليهم بموجبه الاتصال بـشخصية مجهولة تدعى مومو (Momo)، عن طريق إرسال رسائل إلى رقم غير معروف. ليصدموا بعد ذلك بعدد من الصور المخيفة ورسائل التهديد.

وتجدر الإشارة إلى أن تلك اللعبة تتخذ من صورة مرعبة لامرأة ذات ملامح غريبة وصادمة، مستوحاة من عمل لفنان الدمى اليابانية  الشهير ميدوري هاياشي، صورة لملفها الشخصي على تطبيق الواتس آب.

وتدور الشبهات حاليا حول احتمال ارتباط مومو بانتحار فتاة أرجنتينية تبلغ من العمر 12 عاما، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة بيونيس آيريس تايمز. ولعل هذا يحاكي من حيث الطريقة التي يتواصل بها مع ضحاياه لعبة تحدي “الحوت الأزرق” المرتبطة هي الأخرى بعشرات حالات الانتحار في عدد من بلدان العالم.

ووفقا لما نشرته صحيفة بيونيس آيريس تايمز، فإن الفتاة التي ربما وقعت ضحية للعبة، صوّرت ما قامت به قبل الانتحار، ويسود اعتقاد بأنه لربما قد قام شخص ما بتشجيعها على القيام بذلك الفعل.

إقرأ أيضاً: كيف تمكن تطبيق سناب شات من الصمود أمام طعنات زوكربيرغ المستمرة؟ ‏

وتعمل الشرطة الآن على تحديد مكان فتاة عمرها 18 عاما، يُعتقد أنها تواصلت معها عبر الإنترنت، وذلك إثر العثور على لقطات ورسائل بين الفتاتين عبر تطبيق الواتس آب.

ومن غير الواضح ما هي الدوافع وراء هذه اللعبة،إلا أن السلطات تحذر من استخدامها لسرقة المعلومات أو تشجيع العنف والانتحار، وذلك طبقا لـما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية.

وكانت السلطات في عدد من بلدان العالم تلقت بلاغات عدة يتمحور جلها حول وجود تحد خطير. ولعل أبرز تلك البلدان يتمثل في  الأرجنتين والمكسيك والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا. إلا أن التحدي الأكثر شعبية حتى الآن مقره  دول في أمريكا اللاتينية.

ولا يمكن التكهن بمكان نشأة مومو أو الجهة التي تقف خلف هذا التحدي المخيف. غير أن الأمر الأكيد هنا يتمثل في ارتباط هذه الأخيرة بمجموعة من أرقام الهاتف قوامها سبعة أرقام  تبدأ برموز دولية تعود إلى اليابان وبلدان عدة تقع في أمريكا اللاتينية، وذلك وفقا لما أوردته هيئة الإذاعة البريطانية.

إقرأ أيضاً: فيسبوك تطلق برنامجاً خاصاً يُبلّغ تلقائياً عن المواد غير اللائقة

وكانت وحدة التحقيق في الجرائم الحاسوبية التابعة لولاية تاباسكو في المكسيك، غردت على موقع تويتر: “بدأ الأمر كله بمجموعة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. إذ تم تحدي المشاركين لبدء الاتصال برقم مجهول. وقال عدد كبير من المستخدمين إنه عند إرسال رسالة إلى مومو، فإن الرد يأتي في هيئة صور عنيفة وعدوانية، بل ذهب البعض إلى القول بأنهم تلقوا رسائل تهديد عدة”.

يذكر أن السلطات في معظم بلاد العالم بدأت بحث مستخدمي تطبيق التواصل واتس آب على عدم الاتصال بأرقام مجهولة أو الرد على رسائل من جهات مجهولة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط