بوابة المقطع تطلق حزمة جديدة من خدمات التفتيش والتخليص كجزء من منصة “أطلب” المتقدمة

1٬587

أعلنت بوابة المقطع، عن إطلاق حزمة جديدة من خدمات التفتيش والتخليص كجزء من المنصة المتقدمة للتجارة والخدمات اللوجستية (أطلب)، في خطوة تندرج ضمن جهود بوابة المقطع لتبني أفضل الحلول الرقمية في تطوير النافذة الموحدة للخدمات اللوجستية والتجارة في إمارة أبوظبي.

وكان سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، قد قام في شهر مايو من عام 2020 بتدشين منصة “أطلب” المتقدمة للخدمات اللوجستية والتجارة  لتوحيد عمليات قطاع التجارة والخدمات اللوجستية وتسهيلها.

هذا فضلاً عن ربط القطاعات البحرية والجوية والبرية ومنظومة عمل المناطق الصناعية والاقتصادية مع جميع الهيئات المنظمة لهذه الأنشطة الاقتصادية. ويتم تطويرها من قبل شركة بوابة المقطع تحت إشراف دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي.

 وتم ربط الحزمة الجديدة لخدمات التفتيش والتخليص بالخدمات الإلكترونية للإدارة العامة للجمارك – أبوظبي، والهيئات التنظيمية، وهي تدعم المناطق الحرة والمستودعات الجمركية وعمليات التجارة الإلكترونية، وتسهم في تمكين الأطراف العاملة في قطاع التجارة من الإشراف على كامل عمليات تخليص شحناتها من خلال منصة “أطلب” وتحسين العمليات ذات الصلة بما يتوافق مع مبادرات تيسير التجارة بإمارة أبوظبي وعلى مستوى الدولة، تماشياً مع المتطلبات والمعايير الدولية ذات العلاقة.

 تسهم الخدمات الجديدة لمنصة “أطلب” في تحسين تبادل المعلومات إلى حد كبير من خلال طرحها لعملية تسجيل مركزية. كما تساعد في تسهيل إجراءات الجمارك من خلال تبني آلية إفصاح رقمية متطورة يمكن من خلالها تقديم إشعارات مسبقة عن البضائع عبر نموذج إلكتروني. ويتم ذلك عادة  في سياق تسهيل العمليات الإدارية من خلال الواجهة الموحدة المحسنة التي تتيح لجميع الأطراف مشاركة البيانات التجارية ومراجعتها ومعالجتها.

 ويسهم دمج المنصة مع عدد من الجهات التنظيمية الأخرى مثل الهيئات المعنية بمراقبة الحدود في تبسيط العمليات عبر الحدود. كما يساعد تحسين تدفق المعلومات المتبادلة في التقليل من الوقت اللازم لاستيراد وتصدير ومرور البضائع. وهو يحسّن، أيضاً،  كفاءة العمل ومهام المراقبة، بالإضافة إلى تخفيض التكاليف الإدارية والتشغيلية.

وحققت خدمات التفتيش والتخليص الجديدة المدرجة ضمن منصة “أطلب” نتائج لافتة. إذ نجحت إلى اليوم في إتمام ما يقارب 500,000 معاملة، وباتت تشكل نافذة متميزة، يتم من خلالها تنفيذ أكثر من 80% من عمليات التخليص الجمركي في إمارة أبوظبي. هذا فضلاً عن إنجاز أكثر من 50 مليون معاملة أخرى عبر الخدمات المتنوعة لمنصة “أطلب” التي تعد حلاً تقنياً يرتكز إلى نظام النافذة الموحدة. ولقد تم تصميمه لتوفير جميع الخدمات التجارية واللوجستية في إمارة أبوظبي تحت مظلة واحدة تشمل الخدمات البحرية والجوية والبرية وخدمات المناطق الصناعية والحرة.

وتشتمل الخدمات التي جرى الإعلان عنها كجزء من منصة “أطلب” على عمليات خاصة بالمناطق الحرة والمستودعات الجمركية. وهي توفر خدمات متميزة لجميع مراحل رحلة البضائع في مختلف المنافذ الحدودية والتقليل من المخاطر الأمنية وتكاليف تشغيلية أقل، إلى جانب ضمان الالتزام بالمتطلبات التنظيمية الخاصة بالقطاع وفقا لأفضل الممارسات عالمياً.

وتوظف الخدمات الجديدة لمنصة “أطلب” أفضل الممارسات العالمية الرامية إلى تيسير التجارة وتبسيط الإجراءات الخاصة بالمنطقة الحرة مع مراعاة المحافظة على إجراءات فعالة في عملية مراقبة الحدود. كما تساعد في تبسيط عمليات التخليص الجمركي والتفتيش وحركة البضائع بين مراكز التوزيع، وكذلك بين المناطق الاقتصادية المختلفة. وهي  تدعم، أيضا،  قطاع التجارة الإلكترونية المتنامي في إمارة أبوظبي بامتيازات نوعية ومتميزة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط