معرض دبي للهليكوبتر 2018 يلقي الضوء على أحدث الاتجاهات والابتكارات في صناعة الطيران المروحي وقطاع الأمن والدفاع

معرض دبي للهليكوبتر 2018 يلقي الضوء على أحدث الاتجاهات والابتكارات

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، يستضيف “معرض دبي للهليكوبتر 2018” في دورته السابعة، المقررة بين 6 و8 نوفمبر المقبل في الجناح الملكي بـ “مطار آل مكتوم الدولي” في منطقة “دبي الجنوب”، “مؤتمر تكنولوجيا وعمليات المروحيات” و”مؤتمر الأمن العسكري والوطني”. وسيسلط المؤتمران الضوء على مجموعة واسعة من القضايا الحيوية، وعلى رأسها نمو استثمارات الهيئات الحكومية والخاصة حول العالم في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل إنترنت الأشياء والروبوتات والذكاء الاصطناعي والمركبات ذاتية القيادة، فضلاً عن استخدام المروحيات المتطورة في عملياتها المختلفة.

هذا ومن المقرر أن يستقطب مؤتمر “الأمن العسكري والوطني” حضوراً من مختلف المؤسسات والقطاعات، بما في ذلك الجمارك والقوات المسلحة وحرس الحدود والشرطة والأمن الوطني والمطارات والموانئ والأمن الصناعي من منطقة الشرق الأوسط وخارجها، حيث سيتم فيه مناقشة واستعراض خرائط الطريق والقوانين والسياسات التي تسهم بفعالية في تعزيز قدرات وإمكانيات الأمن الوطني. كما سيطلع الأكاديميون والموردون ومزودي الحلول من القطاع التجاري على العديد من الأفكار المبتكرة والآراء من خلال الجلسات الرئيسة والمقابلات الحية وجلسات التواصل مع قادة هذه الصناعة والتي ستقام على هامش فعاليات المؤتمر.

وستغطي مجموعة مميزة من المتحدثين في الجلسات الرئيسة عدد من المواضيع المختلفة، على رأسها دور المرأة في جهاز الشرطة؛ والشرطة الذكية؛ توافق العمليات في المهمات الدفاعية والشرطية؛ والدور المحوري لأدوات إنترنت الأشياء في العمليات الأمنية؛ وتحديث أدوات كشف التهديدات الأمنية في المدن الذكية، وغيرها من المواضيع. كما سيتم عقد جلسة نقاشية حول أهمية الاتصالات في حالات الأزمات والطوارئ مساعدة الحكومات وأجهزة إنفاذ القانون على فهم الفروق الدقيقة للاتصال الجماهيري خلال الأزمات غير المتوقعة.

إقرأ أيضاً: ما السبب وراء إغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية على متن كل أنواع الطائرات؟

وسيركز مؤتمر “الأمن العسكري والوطني” على مواضيع هامة مثل مكافحة الجرائم الدولية من خلال تبادل المعلومات الاستخبارية؛ والتعاون والتنسيق بين الوكالات خلال الفعاليات العالمية الكبرى مثل معرض “إكسبو 2020”، وسبل تعزيز العمليات الأمنية المشتركة في منطقة الشرق الأوسط؛ وتطبيق أفضل الممارسات في مجالات إدارة أمن وسلامة الخطوط الجوية والطيران المدني؛ وتحسين عمليات البحث والإنقاذ باستخدام المروحيات.

وقال أحمد أبو الهول، المدير العام لـ “مجموعة دوموس”، الجهة المنظّمة لـ “معرض دبي للهليكوبتر 2018”: “يسلط مؤتمري “تكنولوجيا وعمليات المروحيات” و”الأمن العسكري والوطني” المقرر إقامتهم على مدى ثلاثة أيام على هامش فعاليات الدورة المقبلة من “معرض دبي للهليكوبتر”، الضوء على أحدث التطورات والمستجدات في مجال تكنولوجيا المروحيات والفرص والتحديات في هذا الصناعة، بالإضافة إلى استكشاف آفاق النمو من خلال استقطاب نخبة من الرواد وصناع القرار والمعنيين تحت مظلة واحدة لمناقشة أهم المواضيع الاستراتيجية والتقنيات المبتكرة ذات الصلة، وزيادة الوعي العام حول القضايا العالمية والتوجهات الرئيسة والتطورات المتسارعة التي من شأنها رسم ملامح مستقبل هذه الصناعة”.

وسيشكل مؤتمر “تكنولوجيا وعمليات المروحيات” منصة مثالية للمعنيين تتيح لهم فرصة التواصل وبناء شراكات تجارية جديدة.إذ  سيجمع أبرز صناع القرار وأهم المتخصصين من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاستكشاف أحدث المنتجات والخدمات والتقنيات المتقدمة في مجال صناعة الطائرات المروحية المخصصة للأغراض التجارية والعسكرية والدفاع المدني. كما سيلقي المؤتمر الضوء على أهمية الحرب الإلكترونية في المناطق غير المستقرة حول العالم، فضلاً عن دور المروحيات متعددة الأغراض في عمليات البحث والإنقاذ ومراقبة أنابيب النفط والغاز والبنية التحتية، إلى جانب عقد مجموعة من النقاشات والجلسات الرئيسية التي تتمحور حول صناعة طائرات الهليكوبتر في المنطقة، بما في ذلك معايير طائرات الهليكوبتر في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ ولوائح أنظمة الطيف المتعلقة بالمروحيات التجارية في الدولة؛ وكيفية مواجهة التحديات المتعلقة بتعديلات وتطوير المروحيات.

إقرأ أيضاً:  أمازون تكشف النقاب عن طائرة من دون طيار لتسليم الطرود

من جانبه، قال الدكتور بول آدمز، طبيب عام يمارس عمله في  منطقة لونغريتش الريفية بولاية كوينزلاند الأسترالية والرئيس السابق لشركة “آيروميديكال إنوفيشن أستراليسيا” في الفترة من 2015-2018: “أنا متحمس جداً لمشاركة آخر مراحل التطور الذي وصلنا إليه في مشروع “ثندربيرد” مع المشاركين والحضور، والذي يهدف إلى تحقيق الريادة الابتكارية في تنفيذ والرفع من كفاءة ومستوى خدمات الاجلاء الطبي الجوي المقدمة في المناطق النائية بأستراليا. وتحتاج الطائرات التقليدية ذات الاجنحة الثابتة إلى مدراج وممرات للإقلاع، وبالتالي لا يمكنها الهبوط مباشرةً لنقل العديد من الحالات الطارئة في المناطق الريفية. ومن المقرر أن نستعرض أيضاً تقنية المراوح القابلة لتغيير الاتجاهات الـ”تيلتروتور”، التي يستخدمها الجيش الأمريكي.إذ من المتوقع أن يتم توفيرها في الأسواق قريباً للأغراض المدنية. كما أننا نحث على استخدام هذه التقنية أيضاً في مجال الإجلاء الطبي الجوي في أستراليا، التي تتميز بمساحات طبيعية شاسعة ومناطق منخفضة الكثافة السكانية. وأتطلع قدماً للمشاركة في النسخة المقبلة من معرض “دبي للهليكوبتر 2018″، الذي سيخلق العديد من الفرص التجارية في منطقة الشرق الأوسط ودول العالم.”

 

ويُعد “معرض دبي للهليكوبتر 2018” منصة مثالية تتيح للشركات الإقليمية والدولية العاملة في في مجال تكنولوجيا وعمليات المروحيات المخصصة للأغراض المدنية والعسكرية والأمنية، عرض أحدث المنتجات والتقنيات والخدمات المقدمة لهذه القطاعات واستكشاف الشراكات المحتملة في مجال صناعة الطيران المروحي.

 

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط