النسخة التاسعة من معرض دبي للقوارب واليخوت المستعملة تنطلق في شهر نوفمبر 2018

6٬217

أعلنت إدارة نادي خور دبي للجولف واليخوت عن اقتراب موعد إطلاق معرض دبي للقوارب واليخوت المستعملة بنسخته التاسعة في مرسى خور دبي، وذلك اعتباراً من 8 نوفمبر ولغاية 10 نوفمبر 2018، على أن يشرع المعرض أبوابه لاستقبال الجمهور مجاناً من الساعة 2 ظهراً ولغاية الساعة 9 مساءً يوم الخميس، ومن الساعة 12 ظهراً ولغاية الساعة 9 مساءً يوم الجمعة، ومن الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 8 مساءً يوم السبت.

هذا وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً للتجارة البحرية في العالم. إذ أشارت توقعات مجموعة ’أكسفورد‘ للأعمال إلى أن قيمة السوق البحرية في منطقة الشرق الأوسط ستصل إلى ما قدره 66 مليار دولار مع نهاية العام 2018. وتعد منطقة الشرق الأوسط عموماً من الأسواق الرئيسة لليخوت الفاخرة. ويبلغ عدد اليخوت، الضخمة الفارهة والمسجلة في الإمارات والتي يبلغ طولها أكثر من 40 متراً، 205 يخوت.

معرض دبي للقوارب واليخوت المستعملة

ويشارك في “معرض دبي للقوارب واليخوت المستعملة 2018” عدد من أبرز شركات القوارب واليخوت العالمية ووكلاء الرحلات البحرية وأهم تجار التجزئة لمستلزمات القوارب. كما يشارك فيها أكثر من 25 جهة عارضة.

وتعليقاً على قرب موعد انطلاق المعرض، قال عبدالله علي النون المدير الإداري في نادي خور دبي للجولف واليخوت الجهة المنظمة للمعرض: “يسرنا تنظيم معرض دبي للقوارب واليخوت المستعملة الذي يستقطب كل عام المهتمين في عالم القوارب واليخوت من دول الخليج وكافة أنحاء العالم. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة قطاع اليخوت في العالم 74.2 مليار دولار بحلول عام 2022، ممّا يدل على التطور المستمر في القطاع، وبالتالي أهمية وجود معارض وفعاليات من هذا النوع. ولقد استقبلنا عدداً قياسياً من الضيوف خلال العام الماضي. ونتطلع هذا العام إلى الوصول بالمعرض إلى آفاق جديدة، حيث نسعى لتوفير يخوت فاخرة بأسعار معقولة”.

معرض دبي للقوارب واليخوت المستعملة (3)

وعقب النجاح الكبير الذي حققه “معرض دبي العالمي للقوارب”، والدورة الافتتاحية من “معرض أبوظبي الدولي للقوارب”، تستمر الجهود لتعزيز الخطط التنموية للمراسي وصناعة اليخوت في الإمارات، بما في ذلك مشروع ’دبي هاربور‘ العملاق والذي سيتسع لـ 1,400 يخت ومشروع ’دبي للعقارات‘ البالغ قيمته 1 مليار درهم إماراتي والذي سيضم خمسة مراسٍ على امتداد 7.4 كيلومترات على طول قناة دبي المائية التي من شانها أن توفر لمالكي القوارب ما قدره 1,250 مرسى. وتستعد هذه الجهود لتعزيز مكانة البلاد كوجهة بحرية عالمية رائدة. إذ تتبوأ الواجهة البحرية للإمارات حالياً المركز العاشر عالمياً، والخامس من حيث الجاذبية والقدرة التنافسية.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط