مستشفى “ميدكير للنساء والأطفال” تحصل على الاعتماد الدولي للمرة الثانية

3٬445

حصلت مستشفى “ميدكير للنساء والأطفال على ختم الاعتماد الذهبي للمرة الثانية من اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المستشفيات، وذلك نظراً لامتثال المستشفى المستمر بالمعايير المعترف بها دولياً. ويُعد ختم الاعتماد الذهبي رمزاً للجودة، التي تعكس التزام المؤسسة الطبية بتقديم رعاية صحية آمنة وفعالة للمرضى.

وخلال التقييم في مستشفى ميدكير للنساء والأطفال قام فريق الخبراء الدوليين التابعين إلى اللجنة الدولية المشتركة بتقييم مدى امتثال المستشفى للمعايير المتعلقة بمجالات متنوعة من بينها: الأهداف الدولية لسلامة المرضى وتقييم المرضى ورعايتهم والتخدير والرعاية الجراحية وإدارة الأدوية والمرضى وتثقيف الأسرة وتحسين الجودة والوقاية من العدوى ومؤهلات الموظفين بالإضافة إلى جوانب مهمة أخرى.

كانت مستشفى ميدكير للنساء والأطفال أول مستشفى في العالم تشارك في التشغيل التجريبي لاستخدام تكنولوجيا ميكروسوفت هولولينس، وذلك خلال استطلاع في المستشفى استمر لمدة أربعة أيام.

خلال هذا الوقت، ارتدى مسؤول الاستطلاع الذي كان في الموقع نظارات هولولينس (نظارات ذكية للواقع المختلط) أثناء عمليات تتبع محددة. بينما تابع مسئولو اللجنة الدولية المشتركة الآخرون الموجودون في أماكن أخرى من العالم عمل العدسة من خلال مسؤول الاستطلاع.

تُعد طريقة التتبع أداة رئيسة في عملية التفتيش التي تجريها اللجنة الدولية المشتركة التي تستخدم معلومات من إحدى مؤسسات الرعاية الصحية لمتابعة تجربتها في الرعاية والعلاج والخدمات لعدد من المرضى خلال عملية تقديم الرعاية الصحية بأكملها. والمعلومات التي يتم جمعها تسمح لمسؤولي الاستطلاع بمراجعة المتطلبات القياسية المعمول بها.

ومن الجدير بالذكر أنه يتم تطوير المعاييرالتي تضعها اللجنة الدولية المشتركة فيما يتعلق باعتماد المستشفيات. إذ تقوم بذلك بالتشاور مع خبراء ومقدمي الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، وخبراء القياس والمرضى.

وتهدف المعايير التي تقوم في الأساس على مؤلفات علمية وإجماع الخبراء إلى مساعدة المنظمات على قياس الأداء وتقييمه وتحسينه.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط