فريق من جامعة الإمارات يفوز بالمركز الثالث في مسابقة “تحدي استكشاف ‏الكوكب إكس” ‏

1٬417

فاز فريق من جامعة الإمارات العربية المتحدة، بالمركز الثالث في مسابقة ‏‏”تحدي استكشاف الكوكب إكس”، الذي نظمه (مشروع الإمارات لاستكشاف ‏المريخ)، بالشراكة مع معرض دبي للطيران.

وتكون فريق الجامعة من أربع ‏طالبات هن : علياء محمد فيروز من كلية تقنية المعلومات ،ومهرة المقبالي من ‏كلية الهندسة ، وراية‎ ‎سعيد الخاطري ، وجواهر راشد النعيمي من كلية العلوم.‏

وقام فريق الجامعة  بخوض غمار المسابقات والتحديات بإنجاز خمس مهام ‏موضوعة لاستكشاف الكوكب، تنوعت بين تصميم جسم طائرة ‏UAV‏ من دون ‏طيار،  بنظام الطباعة ثلاثية الأبعاد، وقام بتقديم عرض تقديمي لها حول كيفية ‏ملائمتها لأجواء الكوكب وتنفيذ المهام الموكلة لها في “الكوكب إكس” ومنها ‏نقل صندوق به عينات من الكوكب والهبوط بها في منصة “الهيلي باد” ، وفي ‏المرحلة الثانية من المسابقة صمم فريق جامعة الإمارات “رجل آلي” روبوت ‏باستخدام تقنيات وتكنولوجيا ‏Ev3-kit‏ ، وابتكار ملحقات إضافية لتنفيذ مهام ‏محددة على الكوكب، ومنها نقل صخور على “الكوكب إكس” وتحميلها وغيرها ‏العديد من المهام.   ‏

وقد تعين على فريق جامعة الإمارات  والمنافسون من الجامعات المشاركة بناء ‏مركبة أرضية غير مأهولة لدراسة سطح الكوكب إكس والبحث عن موقع لجمع ‏العينات باستخدام ‏Lego ‎‏   ‏Mindstorms EV3. ‎ وفق مستويات برمجة ‏مختلفة بين طلاب المدارس الثانوية والجامعات. ‏

كما يجب أن تحتوي جميع الروبوتات على أجهزة استشعار ومحركات، على أن ‏يكون أمام الفرق خمس دقائق لإتمام مهمة محاكاة تجريبية من دون أي دعم أو ‏مساعدة‎.‎

والتحدي الثاني تصميم مركبة جوية بدون طيار لتقوم بمهمات استطلاع، ‏باستخدام برنامج نموذجي ‏CAD Fusion 360‎، لتصميم الطائرة وطباعتها ‏بطريقة ثلاثية الأبعاد، إضافةً إلى مشاركة عرض تقني حول تصميمها‎.‎

ويهدف مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ”، عبر مسابقة، “تحدي استكشاف ‏الكوكب إكس”  إلى إلهام وتحفيز قدرات الشباب بعلوم وتكنولوجيا الفضاء ‏والهندسة والرياضيات، وتتيح المسابقة المتعددة التخصصات فرصًا للشباب في ‏الدولة، للخوض في تجربة شيقة لبناء مهمة لاكتشاف كوكب جديد، خلال فترة ‏مدتها شهرين مخصصة لتصميم روبوتات، وبرمجتها لاستكشاف الفضاء، بما ‏يحقق المساهمة في  مسيرة التقدم العلمي للدولة في مجالي الفضاء والطيران.‏

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط