مبادرة “عِش بصحة مع نخيل” تساعد المقيمين في المجتمعات السكنية على الحفاظ على صحة جيدة

2٬199

عقدت مبادرة “عِش بصحة مع نخيل” الصحية المجتمعية المخصصة لمجتمعات “نخيل” السكنية بدبي، ثاني فعالياتها ضمن السلسلة الشهرية لجلساتها الحوارية، في “مطعم وكافيه لوي”، ضمن “سيركل مول” الواقع في “قرية جميرا سيركل”، حيث استضافت الدكتور نصر الجعفري، إخصائي الطب الوظيفي، وإيرينا شارما، مؤسس مبادرة “عِش بصحة مع نخيل”، خلال جلسة حوارية مع الجمهور لمناقشة صحة الأمعاء.

وجرى النقاش من خلال مبادرة “عِش بصحة مع نخيل” حول أهمية صحة الأمعاء لتعزيز جهاز المناعة وكيف يمكن دعمها بخيارات صحيحة لاكتساب نمط حياة محسن ونظام غذائي، وذلك لتحقيق توازن مثالي. هذا فضلاً عن تأثير كيفية تناول الطعام على صحة الجهاز الهضمي ومنع الأعراض السلبية المحتملة. واستمتع الضيوف بوجبات لبنانية صحية خفيفة كما فاز خمسة ضيوف محظوظين باستشارة شخصية مع الدكتور نصر الجعفري.

وفيما يلي الفوائد الرئيسة خلال الجلسة الحوارية لصحة الأمعاء للعيش بحياة صحية أطول:
  • نوعية وكيفية الغذاء تؤثر على نظامنا بأكمله. لا يغذي الطعام أجسامنا فحسب، بل يمكن أن يكون له أيضاً تأثير كبير على الأنظمة البيولوجية الأخرى، بما في ذلك صحتنا العقلية والهرمونية.
  • الحركة والنوم الجيد والتعامل مع التوتر تعتبر جميعها من العوامل الأساسية للتمتع بأمعاء صحية جيدة.
  • الامتنان يؤثر على عقولنا وصحتنا، حيث إن المشاعر الإيجابية ترسل إشارات قوية إلى (ميكروبيوم) أمعائنا، مما يسمح للبكتيريا الأكثر فائدة للصحة بالازدهار.

 ويشار إلى أن مبادرة “عِش بصحة مع نخيل” تستضيف كل شهر خبيراً طبياً مشهوراً لعقد جلسات حوارية مع الضيوف وإتاحة الفرصة لهم للنقاش والمشاركة في مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة بالصحة والعافية.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط