ما هي قصة ميسي مع الطائرة البرازيلية المنكوبة؟

385

استخدم المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، وقائده ليونيل ميسي حديثاً الطائرة نفسها التي تحطمت في وقت سابق في كولومبيا وكان على متنها فريق تشابيكوينسي البرازيلي.

وكان المدير الفني للأرجنتين إدغاردو باوزا استقل هذه الطائرة برفقة سبعة لاعبين وأعضاء جهازه الفني، في رحلتهم إلى مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية.

واجتمع المدرب الأرجنتيني مع باقي لاعبي فريقه في هذه المدينة لمواجهة البرازيل حديثاً في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، وانتهت تلك المباراة بخسارة منتخب الأرجنتين بثلاثية نظيفة أمام غريمه التاريخي.

وعاد المنتخب الأرجنتيني بكامل نجومه إضافة إلى ميسي في الطائرة نفسها، التابعة لشركة لاميا البوليفية، إلى العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، في رحلة تأخر إقلاعها ثلاث ساعات، حسب ما كشفته مصادر لوكالة الأنباء الألمانية.

وكانت الشرطة الوطنية الكولومبية أعلنت بعد وقوع الحادث أن عدد الضحايا بلغ 76 شخصاً وخمسة جرحى، ولكن هيئة الطيران المدنية في كولومبيا أكدت بعد ذلك بقليل أن ستة أشخاص نجوا من الحادث، مما يعني وفاة 75 شخصاً.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط