كلاشينكوف الروسية تنافس تسلا الأمريكية في إنتاج السيارات الكهربائية

788

أماطت شركة كلاشينكوف Kalashnikov الروسية المتخصصة في تصنيع الأسلحة، والتي اشتهرت بتصنيع بندقية إيه كيه AK-47 المنافسة لبندقية AR-15 الأمريكية، مؤخراً اللثام عن أسطول من السيارات الكهربائية والهجينة، هذا فضلاً عن عربات ودراجات نارية عدة، بما في ذلك سيارة كهربائية من طراز كولومبيا تتميز بلونها الأزرق وتعرف باسم Kalashnikov CV-1 تقول الشركة إنها سوف تنافس سيارات تسلا.

وتسعى الشركة إلى تنويع مصادر دخلها، وذلك منذ أن انخفضت مبيعات التصدير الخاصة بها على وقع العقوبات الاقتصادية التي  فرضتها الولايات المتحدة على روسيا. ويعود السبب وراء ذلك إلى دورها في الصراع القائم في شبه جزيرة القرم والذي أدى إلى حظر استيراد الأسلحة إلى الولايات المتحدة. وعلى الرغم من أن الشركة تعرف بإنتاجها لأسلحة شهيرة، إلا أن لديها العديد من المنتجات الأخرى كأغطية هواتف آيفون والمظلات والربوت القتالي الجديد المسمى ليتيل إيغور Little Igor البالغ طوله 13 قدمًا.

ويأمل صانع السلاح الروسي أن ينافس منتجه الجديد ذلك المصنع من قبل نظيره الأمريكي والذي أسسه رائد الأعمال إيلون ماسك. إذ تعد شركة تسلا بلا ريب صانع السيارات الكهربائية الأكثر شهرة في العالم.وتبلغ قيمة أسهمها ما يربو على 50 مليار دولار. وردًا على سؤال من موقع RBC الإخباري الروسي عن سبب محاولة الشركة منافسة تسلا على وجه التحديد، قالت المتحدثة باسم شركة كلاشينكوف صوفيا إيفانوفا Sofia Ivanova إن الشركة الأمريكية  تعد بمثابة المعيار الأساس في هذه الصناعة التي باتت تلقى رواجاً لافتاً في الآونة الأخيرة.

وفي هذا الشأن، أفادت المتحدثة باسم الشركة: “نحن نتحدث عن التنافس بشكل واضح مع تسلا، ذلك لأنها تشكل في الوقت الحاضر المشروع الناجح في مجال السيارات الكهربائية. ونتوقع أن نتمكن على الأقل من مواكبتها”.

وأوضحت الشركة في بيان نشر على صفحتها على موقع فيسبوك أن كلاشنيكوف عرضت السيارة المستوحاة من الطراز المطور في السبعينات المسمى Izh-Kombi، والتي تشبه إلى حد كبير صندوقاً يتمتع بزوايا حادة وزجاج أمامي شديد الميلان وشبكة أمامية عريضة وغير مزودة بمرايا جانبية بشكل يخالف نماذج سيارات تسلا التي تأتي عادة مع مرايا جانبية قابلة للتعديل.

وتبدو السيارات مختلفة للغاية في ما يتعلق بالأداء. إذ إن السيارة الروسية قادرة على السير لمسافة تصل إلى 350 كيلومتراً ( ما يعادل 220 ميلاً) على شحنة واحدة. وهي فوق ذلك تزخر ببطارية بقدرة 90 كيلو واطاً. في حين أن نموذج Tesla S، على سبيل المقارنة، قادر على السير لمسافة تصل إلى 540 كيلومتراً (ما يعادل 335 ميلاً) على شحنة واحدة. كما ويمكن لسيارة CV-1 الوصول إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة من وضع السكون في غضون زمن لا يكاد يزيد عن ست ثوان.  بينما يمكن للطراز Model S الوصول إلى سرعات مماثلة في زمن قدره 2.5 ثانية.

موضوع يستحق القراءة أيضاً: قافلة الجولة الإماراتية للسيارات الكهربائية تنطلق من برج العرب

ويشكك المراقبون في أن الشركة الروسية قادرة على المنافسة. إذ ذهب البعض إلى القول بأن السيارة لا تتعدى كونها منتجاً إعلامياً. ولم تصدر كلاشينكوف أي معلومات في ما يخص السعر المحتمل لسيارة CV-1.

وفي هذا السياق، قال كريستيان ستادلر Christian Stadler، أستاذ الإدارة الاستراتيجية في كلية وارويك Warwick لإدارة الأعمال في إنجلترا: “إن مجرد إطلاق فكرة تخص منتجاً ما لا يعني امتلاك القدرة على إنتاج ذلك المنتج بشكل عملي وناجح. ولا أعتقد أن الشركة لديها التكنولوجيا التي تحتاجها لتحقيق هذا النجاح”.

ويتوقع أن يزدهر سوق السيارات الكهربائية خلال العقود القليلة القادمة، لا سيما وأن عدداً من الشركات يسعى إلى استبدال شركات السيارات القائمة. وتعد شركة دايسون Dyson البريطانية المصنعة للأجهزة المنزلية أحد الأمثلة على ذلك. إذ استثمرت هذه الأخيرة الكثير من الأموال في حقل السيارات الكهربائية. وكشفت في العام الماضي عن خطط لإنتاج سيارة كهربائية بحلول عام 2020، حيث رصدت 1.3 مليار دولار لهذا الغرض. كما يتوقع أن تواجه شركة كلاشنيكوف عقبات إضافية في سوق روسيا المحلية. إذ يعد سوق السيارات الكهربائية في روسيا صغيراً  بعض الشيء، وذلك مقارنة بنظرائه الأوروبيين. كما أن الوقود التقليدي ليس باهظ الثمن في روسيا، ولا تقدم الحكومة الروسية إعانات في ما يتعلق بالسيارات الكهربائية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط