قيمة شركة أبل السوقية تتجاوز حاجز التريليون دولار قريباً

451

يجمع الخبراء على حقيقة مفادها أن سعر سهم أبل سيحقق ارتفاعاً حاداً خلال شهر سبتمبر 2018، وذلك تزامناً مع طرح الأخيرة لهاتف آيفون الجديد. ويأتي ذلك في وقت تقترب القيمة السوقية للشركة من بلوغ حاجز التريليون دولار، بعدما ارتفعت قيمتها في وقت سابق من الآن إلى نحو 935 مليار دولار.

يشار إلى أن أبل لا تحتاج سوى لقفزة بسيطة لسهمها بما يعادل 7 بالمائة فقط لتكون أول شركة عبر التاريخ تصل قيمتها السوقية إلى حد غير مسبوق قوامه تريليون دولار، وذلك وفقاً لمواقع إلكترونية عالمية عدة.

ومن هذا المنطلق يذهب بعض الخبراء إلى القول بأن على أبل إنتاج هاتف جديد إذا ما أرادت هذه الأخيرة الحفاظ على الوتيرة عينها من المبيعات والأرباح العالية. غير أن سهم الشركة ارتفع بنسبة 12 بالمائة هذا العام، وذلك إنما مرده إلى حجم المبيعات القوية لهاتفي iPhone 8 وX iPhone ، ولا سيما في كل من الصين واليابان، هذا فضلاً عن الزيادة التي طرأت على حجم عائدات الخدمات المتأتية من متجر التطبيقات (أبل ستور).

إقرأ أيضاً: شركة أمازون تعلن عن انتهاء إجراءات الاسنحواذ على “سوق دوت كوم”

ولا بد من الإشارة هنا إلى أن  أبل تكرس أكثر من 267 مليار دولار من السيولة التي في حوزتها، وذلك في مسعى لتعزيز برنامج إعادة توزيع الأسهم والأرباح كمكافأة للمستثمرين الذين لحق بركبهم مؤخراً الملياردير المعروف وارين بافيت.ولقد جاء ذلك في أعقاب قيام  شركة بيركشاير هاثاواي، التابعة له، بشراء ما قدره 75 مليون سهم من شركة آبل، وذلك في الربع الأول من عام 2018، مما يجعلها تحتل المرتبة الأولى في محفظة استثمارات شركة بيركشاير.

في المقابل تسعى شركة أمازون الأمريكية هي الأخرى للتنافس مع شركة أبل على بلوغ عتبة التريليون دولار. يذكر أن القيمة السوقية لشركة أمازون تكاد تربو على  870 مليار دولار. في حين تأتي شركة ألفا بت الشركة الأم لغوغل بعدها من حيث الترتيب؛ إذ تصل  قيمتها السوقية إلى نحو 845 مليار دولار. بينما تحتل شركة مايكروسوفت المرتبة الثالثة في هذه القائمة بقيمة سوقية تعادل 815 مليار دولار.

موضوع ذو صلة: آبل تكشف عن IPhone 8 و IPhone 8 Plus

يبقى لنا أن نشير إلى حقيقة مفادها أنه وإثر انفجار فقاعة شركات التكنولوجيا والذي حدث في مارس من العام 2000، توقع المستثمرون  أن يتجاوز كل من سيسكو ومايكروسوفت حاجز التريليون دولار. وفي حين واصلت مايكروسوفت الطريق تخلفت شركة سيسكو عن السباق، لا سيما وأن قيمتها السوقية الحالية تعادل 200 مليار دولار فقط.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط