“في إم وير” تطرح ابتكارات جديدة تمكّن الشركات من ربط وتأمين حلول الحوسبة الطرفية

2٬843

ضمن مساعيها الرامية إلى الحفاظ على أفضليتها التنافسية تعمل الشركات على مبادرات للتحوّل الرقمي لتطبيقاتها، وتبني حلول حوسبة متعددة السُّحُب، وحلول البرامج – كخدمة “ساس”، وتتيح للمستخدمين استخدام هذه التطبيقات من المكاتب، والمنازل، أو أي مكان كان.

وقد كشفت شركة “في إم ويرعن الجيل الثاني من حلول “إس دي- وان”، والتي تتضمن برنامج عميل “إس دي- وان” جديد، وذلك لمساعدة الشركات في تقديم تطبيقاتها وبياناتها وخدماتها على نحو أكثر أمنا، وموثوقية وبصورة مثالية – بغض النظر عن موقع حفظها – وتوفيرها لمختلف المواقع والفروع، وللعاملين من المنازل، وعبر أي شبكة كانت وبواسطة أي جهاز كان.

ابتكارات تتيح اتصالاً أفضل وأكثر أمنا لسُحُب الحوسبة

إن مبادرات تبني الشركات حلول الحوسبة، والتحوّل الرقمي للتطبيقات والقوى العاملة تتطلب الانتقال من نموذج مركزي لتقنية المعلومات إلى نموذج الخدمات الموزّعة. ففي حالة اقتصار اعتماد الشركات على الأساليب التقليدية للشبكات، والأمان، والعمليات، فلسوف تجد الشركات نفسها في مواجهة تحديات تتراوح ما بين الوصول غير الفعال لحوسبة السحاب/البرامج-كخدمة “ساس”، وضعف جودة التطبيقات، وتراجع مستوى الأمان، وصولا إلى اتصال غير فعّال عبر حلول الشبكات الافتراضية الخاصة وزيادة التعقيدات والتكاليف التشغيلية.

إن الحاجة تبدو ملحّة لتطوير تقنيات “إس دي- وان” لتوفير الدعم اللازم لمبادرات التحوّل الرقمي لدى الشركات. وبتصميم يعتمد حوسبة السّحاب اعتماداً أصيلاً، فإن حلول “في إم وير” “إس دي- وان” ومنصات النفاذ الطرفي “ساسي” من “في إم وير” تتيح لهذه المشاريع الجمع بين حلول الحوسبة الطرفية والشبكات معا لخدمة التحوّل الرقمي للتطبيقات مع الحفاظ على توفير استقرارا في مستوى الأمان واتصالاً شاملاً وموثوقاً ومتاحاً باستمرار للفروع والقوى العاملة الموزّعة. وتتضمن المنصة واجهة إدارة موحّدة تعتمد تقنيات الذكاء الاصطناعي لتبسيط العمليات. كما أن المزايا والقدرات الجديدة توفّر الدّعم لثلاثة مجالات من مجالات التحوّل الرقمي.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط