فولكسفاغن تنتزع القمة من تويوتا

444

انخفضت المبيعات العالمية لشركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات في الربع الأول من عام 2016، لتترك بذلك القمة لمنافستها فولكسفاغن الألمانية، وذلك لأسباب عدة، لعل من أهمها إغلاق عدد من خطوط تجميع السيارات في اليابان لمدة أسبوع واحد في شهر فبراير/شباط من العام نفسه، وإغلاق عدد من مصانع تويوتا في منتصف أبريل/نيسان 2016، وذلك بسبب سلسلة من الزلازل في اليابان هي الأكثر تدميراً في البلاد منذ مارس/آذار 2011.

أما فولكسفاغن، فعلى الرغم من أنها تعيش حالياً أسوأ أزمة في تاريخها، وذلك بسبب فضيحة التلاعب باختبارات الانبعاثات، فقد ارتفعت مبيعاتها بنسبة 0.8%، أي ما يعادل 2.5 مليون سيارة

وفي هذا الشأن، قال المتحدث باسم تويوتا إن مبيعاتها العالمية بلغت 2.46 مليون سيارة في الربع الأول من العام الجاري، أي بانخفاض بلغت نسبته 2.3% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

أما فولكسفاغن، فعلى الرغم من أنها تعيش حالياً أسوأ أزمة في تاريخها، وذلك بسبب فضيحة التلاعب باختبارات الانبعاثات، فقد ارتفعت مبيعاتها بنسبة 0.8%، أي ما يعادل 2.5 مليون سيارة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط