سراج باور تتعاون مع مدرسة كينجز البرشاء لخفض بصمتها الكربونية

3٬146

أعلنت شركة سراج باور الإماراتيّة، التي تنشط في توفير حلول الطاقة الشمسيّة الموزّعة في منطقة الخليج العربي، عن استكمال مشروع تركيب ألواح الطاقة الشمسية على سطح مبنى مدرسة كينجز البرشاء، التي تعد إحدى أبرز المدارس التي تعتمد المنهج البريطاني لطلاب المرحلتين الابتدائية والثانوية.

ومن المتوقع أن يسهم مشروع تركيب ألواح الطاقة الشمسية على سطح مبنى مدرسة كينجز في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 1.924 طن متري سنوياً، أو ما يُعادل شحن 234,066,133 هاتف ذكي، بما ينسجم مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة وأهداف الدولة في مجال الاستدامة لزيادة حصة الطاقة النظيفة والمتجددة في مزيج دبي للطاقة إلى 75% بحلول عام 2050.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال لوران لونجي، الرئيس التنفيذي لشركة سراج باور: “نحتفي اليوم بتحقيق إنجاز جديد نحو تحقيق هدفنا في الحد من الانبعاثات الكربونية في دولة الإمارات، ويسرنا الإعلان عن استكمال تركيب ألواح الطاقة الشمسية على سطح مبنى مدرسة كينجز البرشاء. وتُؤكد هذه المبادرة على التزام سراج باور بتمكين الشباب وتعزيز الوعي البيئي في أوساط جيل المستقبل، كما تتيح لها مواصلة سعيها لتوسيع محفظتها. ويأتي هذا المشروع تماشياً مع رؤية الإمارات، ويُسلط الضوء على أهمية إدماج الطاقة المستدامة في قطاع التعليم لما فيه صالح الأجيال المقبلة، فضلاً عن تزويد الطلاب والأهل والمُعلّمين والمجتمع المحيط بهم بفرص غير محدودة للتعرّف على الاستدامة. كما يُزود هذا المشروع المدرسة بمصدر نظيف للطاقة. ويُعد هذا التعاون مع مدرسة كينجز البرشاء واحداً من العديد من المشاريع الأخرى في قطاع التعليم التي نُديرها، حيث نلمس زيادة في اهتمام مدارس الدولة الراغبة بالتحوّل نحو الطاقة الشمسية”.

ويُشكّل قطاع التعليم واحداً من أبرز أولويات الحكومة الإماراتية، لا سيما في إطار جهودها لتطوير رأس مالها البشري وتنويع اقتصادها القائم على المعرفة. ويهدف التعاون مع مدرسة كينجز البرشاء إلى تمكين الشباب وتعزيز الوعي بقضايا الاستدامة في دولة الإمارات.

ومن جانبه، قال أكشاي خانا، مدير شركة كينجز“إن الالتزام بالممارسات الصديقة للبيئة يتعدّى القيام بحملات تسويقية، فهو نمط حياة يُشجّع طلابنا على التفكير بالطرق الكفيلة بالنهوض بمجتمعاتهم. ويعكس التزام مدرسة كينجز البرشاء بالممارسات الصديقة للبيئة الجهود الدؤوبة التي تبذلها المدرسة للحد من بصمتها البيئية واستخدام الموارد بأكبر قدر ممكن من الكفاءة بهدف إلهام الأجيال المقبلة. وهذا ما يجعلنا فخورين بهذا التعاون مع سراج باور لاستثمار الطاقة الشمسية لتزويد منشآت المدرسة بالطاقة”. 

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط