سامسونغ إس 7 إيدج…أروع ما أنتجت سامسونغ حتى الآن

381

على الرغم من أن الأسواق تغص بمختلف الهواتف الذكية ويصعب معها على المرء اختيار هاتف بعينه، إلا أنه لا بد أن يلقى أحدها إعجاب البعض منا، وذلك لميزات محددة وسمات مميزة. وبما أنني من عشاق اللغة البصرية، فلقد راق لي هاتف سامسونغ إس 7 إيدج، ففيه كل ما من شأنه أن يسلب ألباب من يهيمون عشقاً بالتصوير والصورة الفوتوغرافية أو مقاطع الفيديو الآسرة.

قمت باختبار هذا الهاتف في الظروف كافة، وأقصد هنا بالطبع ظروف العمل، وقد أثبت هذا الهاتف غير مرة قدراته العالية وأدائه الاستثنائي. ولعل أصعب اختبار له تمثل في استخدامه للتصوير الفوتوغرافي ولمقاطع الفيديو ولاستقبال وإجراء المكالمات في ظل أجواء ماطرة ورياح وغبار، وقد كانت النتيجة دائماً مذهلة ومثيرة للدهشة.

تكنولوجيا متطورة

 فبفضل تكنولوجيا التصوير المتطورة، التي وظفت في ابتكار نظام التصوير في هذا الهاتف والتي تتمثل فيما يدعى بتقنية الوضوح المزدوج، يتم تفعيل خاصية الضبط التلقائي للصورة والتي تمتاز بسرعتها وسلاستها ودقتها العالية. ومن هنا،  ستتمخض النتيجة دائماً عن صور احترافية بالغة الوضوح، وهكذا يمكن التقاط الصور في اللحظات المفاجئة حتى في ظل ظروف الإضاءة المنخفضة. فيما يبلغ مدى العمق اللوني فيها نحو 16 ميغا.

لقد تم تزويد الهاتف بنظام التشغيل أندرويد، إصدار مارشمالو 6.0. ويعمل هذا النظام المتقدم على توفير الطاقة في البطارية، وذلك من خلال قطع الطاقة عن تلك التطبيقات التي لا تستخدم، كما ويعمل برنامج خاص يُعرف بـ “الآن على وشك الصدور”، والذي هو عبارة عن تكنولوجيا شديدة التطور من خلالها يمكن توقع الخطوة التالية التي سيقوم بها المستخدم، على شحذ الأنظمة ذات الصلة، وبذلك يتم تجنب أي تباطؤ محتمل، ما يضمن سلاسة لافتة في التنقل بين مختلف البرامج والخصائص. وفي ما يخص حجم ونوع شريحة الهاتف فهي من نوع نانو. أما المعالج فهو من نوع كوادكور، وهو يتمتع بسرعة تبلغ 2.15، 1.6 غيغاهرتز.

في حين يبلغ حجم شاشته نحو 5.5 بوصات، وهي من نوع ديووال إيدج سوبر أموليد، وتبلغ درجة الوضوح فيها ما قدره 2560X1440 (كواد إتش دي)، وهي فوق ذلك تتمتع باستواء لافت ينأى بنفسه عن أي نتوء من شأنه أن يخلّ بذلك التوازن الهرموني المتقن.

ساعة غير إس 3 فرونتيير الذكية

وإذ يمكن توصيل الهاتف بساعة سامسونغ غير إس 3 فرونتيير الذكية، وذلك من خلال نظام البلوتوث، فإن تلك الساعة لا تلبث أن تتحول إلى هاتف ذكي مصغر يمكنه القيام بالمهام كافة وبسهولة بالغة، بما فيها عرض وإجراء المكالمات واستقبال الرسائل وإشعارات وسائل التواصل الاجتماعي، كما وزودت تلك الساعة ببرنامج رائع للياقة البدنية مهمته رصد الحالة البدنية للمستخدم واحتساب عدد الخطوات التي يقوم بها هذا الأخير، ومن ثم يُصار إلى إصدار بيان خاص بأدائه يتم عرضه على شاشة الساعة فور الانتهاء من آخر نشاط بدني، كالمشي أو الجري، على سبيل المثال. كذلك يعمل ذلك البرنامج المتطور على إخبار مستخدم الساعة بضرورة الحركة، وذلك بعد أن يتبين أن ذلك الشخص لم يبرح مكانه منذ ما يقارب الثلاث ساعات أو نحو ذلك.

نظام التصوير

وفي ما يتعلق بنظام التصوير، فقد زود الهاتف بكاميرتين متقدمتين اثنتين، إحداهما أمامية، وهي من نوع سيموس جهزت على نحو يمكّنها من التقاط صور بدقة مقدارها 5 ميغا بيكسل، والأخرى خلفية مجهزة بنظام ثنائي الوضوح من خلاله يمكن لهذه الكاميرا التقاط صور بدقة 12 ميغابيكسل، في حين تسهم التقنيات المتطورة، التي أتحفت بها الشاشة، في التقاط صور على درجة بالغة من الوضوح، حتى في ظل الإضاءة المنخفضة.

وبغية الوقوف على حاجة عشاق مقاطع الفيديو، فقد جهز الهاتف بنظام متطور لالتقاط مقاطع فيديو بتقنية الدقة البالغة 4 كيه وبأبعاد مقدارها   3840X2160 وبمعدل  30 إطاراً في الثانية.

أما في ما يخص المدة التي يمكن فيها للمستخدم مشاهدة مقاطع الفيديو على هذا الهاتف بشكل متواصل فهي تكاد تصل حتى 19 ساعة، كما ويمكن للهاتف أن يعمل بنظام الواي فاي ونظام الجيل الرابع مدة 15 ساعة قبل الحاجة إلى إعادة شحن البطارية. ويتسنى للمستخدم أيضاً الاستماع إلى الموسيقى مدة 66 ساعة، قبل الحاجة إلى إعادة شحن البطارية، ويمكن استخدام الهاتف في الحديث مع الأشخاص على مدى ما يربو على 36 ساعة متواصلة قبل الحاجة إلى إعادة الشحن.

أرقى المعايير العالمية

ولعل من أبرز ما يميز هذا الهاتف الرائع بكل المقاييس حصوله على تقييم الحماية الدولي “آي بي 68″، أو ما يعرف بنظام  الحماية ضد الماء والرطوبة والغبار. وبموجب ذلك يمكن غمر الجهاز في الماء بعمق  1.5 متر ولمدة نصف ساعة دون أن يتعرض لأي أذى.

وجهز الهاتف أيضاً بذاكرة عشوائية مقدارها 32 غيغابايت، ومساحة تخزين تبلغ 32 غيغابايت أيضاً، هذا فضلاً عن إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة من نوع “مايكرو إس دي” بمساحة تخزين تصل إلى 256 غيغابايت. كما وزود ببطارية ذات عمر مديد بسعة 3600 ميللي أمبير، وهي فوق ذلك تتمتع بخاصية الشحن السريع. يبقى لنا أن نشير إلى أن وزن الجهاز يبلغ 157 غراماً فقط.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط