روسيا تسعى للسيطرة على مجال الملاحة الفضائية

520

روسيا تحث الخطى لرفع كفاءة منظومة “جلوناس” للملاحة الفضائية، علها بذلك تنافس دقة نظام “جي بي إس” الأمريكي.و لعل أولى تلك الخطوات تتمثل في استعدادها لإطلاق مجموعة أقمار “جلوناس كا-2” الاصطناعية التي تعود إلى الجيل الجديد، وذلك في أواخر العام 2018.

ووفقاً لوكالة “تاس” الروسية للأنباء، فإن قمر “جلوناس كا-2” يعد نموذجاً مطوراً من القمر “جلوناس-كا”، الذي يبلغ عمره 10 أعوام خلافاً للقمر من الجيل السابق “جلوناس-إم” الذي بلغ عمره 7 أعوام.

وأضافت أن أول قمر اصطناعي من طراز “جلوناس-كا” أطلق عام 2011، ثم أطلق قمر آخر عام 2014. أما قمر “جلوناس-كا 2” المطور فسيرسل 9 إشارات للملاحة، وسيبلغ وزنه 1800 كيلوجرام.

من جانبه، أفاد نائب رئيس الوزراء الروسي، دميتري روجوزين، قائلاً: “إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طلب أن نتعادل مع الأمريكيين في ما يتعلق بدقة منظومة (جلوناس) للملاحة الفضائية، وأن لا تقل منظومتنا دقة عن (جي بي إس) الأمريكية على أقل تقدير”.

وأضاف أن “دقة (جلوناس) بلغت في الوقت الراهن 7 أمتار، مع أن دقة (جي بي إس) تعادل 3.6 متر، إلا أن إطلاق الأقمار الاصطناعية الروسية من الجيل الجديد، نهاية 2018، سيجعلنا ننافس الأمريكيين في هذا المجال”.

يذكر أن “جلوناس” هي منظومة مخصصة لضمان ملاحة سريعة وآمنة، وتقديم دعم غير محدود للمستخدمين في الجو والبر والبحر والفضاء، ويحق لجميع الروس والأجانب استخدام منظومة “جلوناس” المدنية دون مقابل.

يبقى لنا أن نشير إلى حقيقة مفادها أن المنظومة حاليًا تتكون من 24 قمراً اصطناعياً تدور في 3 مستويات مدارية، ارتفاعها 19 ألفاً و400 كلم، وتميل 64.8 درجة، موزعة على المستويات بالتساوي (8 في كل مستوى)، لتغطية مجمل سطح الكرة الأرضية، في حين يكفي 18 قمراً لتغطية مجمل مساحة روسيا.

روسيا تسعى للسيطرة على مجال الملاحة الفضائية

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط