روس كوسموس الروسية تطور دفعات جديدة من الأقمار الاصطناعية الخاصة بأنظمة تحديد المواقع

1٬713

تعكف مؤسسة “روس كوسموس” الروسية حالياً على تطوير دفعات جديدة من الأقمار الاصطناعية المخصصة لأنظمة تحديد المواقع.

ووفقاً لما جاء في بيان صادر عن المؤسسة فإن شركة ريشيتنيوف التابعة لروس كوسموس تعكف حالياً على تطوير دفعة جديدة من الأقمار الاصطناعية. إذ يجري العمل على تطوير 8 أقمار من فئة “غلوناس- كيه” و4 أقمار “غلوناس- كيه 2” المعدلة.

ومن المزمع أن تنضم الأقمار الاصطناعية الجديدة إلى منظومة “غلوناس” (Glonass) للارتقاء بأدائها وزيادة  دقتها في تحديد المواقع”.

وأشار البيان عينه إلى أن الشركة المذكورة تعمل أيضاً على مشروع لتطوير منظومة جديدة من الأقمار الاصطناعية قد تضم 6 أقمار من شأنها دعم أنظمة الملاحة وتحديد المواقع للآليات والسفن التي ستتواجد في مناطق القطب الشمالي.

وفي معرض حديثه عن هذا الأمر، أفاد  نيكولاي تيستويدوف، مدير شركة “ريشيتنيوف” الروسية: إن أول قمرين من نوع “غلوناس- كيه 2” سينضمان إلى منظومة “غلوناس” الملاحية عام 2022، وأول قمر من هذه الفئة سيطلق في الربع الثاني من العام القادم، بينما سيطلق القمر الآخر في الربع الثالث من السنة القادمة”.

وتعد “غلوناس” المنافس الأقوى لمنظومة “جي بي إس” (GPS) الأمريكية ووسيلة معتمدة للملاحة وتحديد المواقع لدى الكثير من سكان العالم. وكانت روسيا  بدأت بتطوير هذه المنظومة منذ العام 1976. واعتباراً من عام 1982 تم إطلاق العديد من الأقمار الاصطناعية التي أضيفت إليها.
وبحلول عام 2010 حققت المنظومة عينها تغطية بنسبة 100٪ لأراضي روسيا، وفي 2011 وصل عدد أقمارها إلى 24 قمراً تمكنت من خلال ذلك العدد من الأقمار من القيام بتغطية شاملة للكرة الأرضية.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط