دبي تتصدر وجهات المساكن التابعة لعلامات تجارية فاخرة

2٬672

أصدرت شركة سَفِلز، التي تنشط على مستوى العالم في مجال الاستشارات العقارية، أحدث تقاريرها حول قطاع المساكن التابعة لعلامات تجارية فاخرة، أشارت فيه إلى تصدر دبي وجنوب فلوريدا ونيويورك الوجهات العالمية للمساكن التابعة لعلامات تجارية فاخرة، بناء على مستويات العرض الضخمة من المشاريع المُكتملة والمستقبلية فيها.

إذ نجح كل من دبي وجنوب فلوريدا ونيويورك في بناء أسواق للعقارات الفاخرة واستقطاب مجموعة واسعة من المشترين المحليين والعالميين بالاستفادة من نشاطها التجاري والثقافي الكبير.

ولقد أثبت قطاع المساكن التابعة لعلامات تجارية فاخرة مرونة كبيرة وقدرة استثنائية على مواجهة الاضطرابات والتغيرات العالمية. فقد حقق القطاع، على مدار السنوات العشر الماضية، نمواً بنسبة أكبر من 150%، مع مواصلة تشييد المزيد من المشاريع بوتيرة ثابتة.

وينتشر اليوم 640 مشروعاً سكنياً يضم نحو 100 ألف وحدة سكنية تابعة لعلامات تجارية فاخرة في جميع القارات باستثناء القطب المتجمد الجنوبي. ومن المتوقع أن تتجاوز مستويات العرض 1,100 مشروع بحلول عام 2027، بما يقارب ضعفي مستويات العرض الحالية.

وتستقطب مراكز التنمية الاقتصادية ووجهات جمع الثروات، في منطقة الشرق الأوسط ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، اهتماماً متزايداً واستثمارات متجددة من العلامات العالمية.

وسجلت المنطقتان زيادة في مستويات العرض على المشاريع خلال العقد الماضي بواقع 400% و216% على التوالي.

ومن المتوقع استمرار النمو العالمي لقطاع المساكن التابعة لعلامات تجارية فاخرة مع ترسيخ منطقة الشرق الأوسط لمكانتها الرائدة في تنمية المشاريع المستقبلية، مع توقعات بزيادة في مستويات العرض بنسبة 86% في نهاية الفترة المرتقبة.

وتحتل أمريكا الوسطى والجنوبية المركز الثاني مع توقع نمو مستويات العرض بنسبة 71%، وتأتي أوروبا، بنسبة 55%، في المركز الثالث لأبرز مواقع التنمية الرائدة على مستوى العالم.

وتشير التوقعات إلى تسجيل كلّ من الولايات المتحدة ودولة الإمارات وفيتنام والمكسيك أكبر عدد من المشاريع الجديدة، بواقع أكثر من 30 مشروعاً في كل دولة خلال الفترة المتوقعة، مع تسجيل الولايات المتحدة أكثر من 70 مشروعاً متوقعاً.

وتسجل مصر والمملكة العربية السعودية وقبرص وقطر وكوستاريكا نمواً بنسبة تزيد على 300% في مستويات العرض الحالية من مشاريع المساكن التابعة لعلامات تجارية فاخرة، ما يؤكد على توجه العلامات نحو تعزيز استثماراتها في منطقتي الشرق الأوسط وأمريكا الوسطى والجنوبية.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط