حمدة القبيسي تشارك في منافسات بطولة الفورمولا الإقليمية الأوروبية 2022

1٬824

تشارك حمدة القبيسي في منافسات بطولة الفورمولا الإقليمية الأوروبية 2022 ضمن فريق “بريما”. وصرّحت سائقة السباقات الإماراتية الشابة التي وصلت منصة التتويج لأول مرة لها في بطولة فورمولا 4 الإيطالية عام 2021 وكانت السائقة الأولى والوحيدة التي تحصد تلك النتيجة بأنها ستبقى مع فريق “بريما ريسينغ” في معرض انتقالها إلى الخطوة التالية من مسيرتها الاحترافية.

وتعدّ حمدة القبيسي من أكثر سائقي السباقات تنافسية في بلدها وواحدة من أكثر السائقات تنافسية في العالم، بفضل نشأتها في أسرة شغوفة بالسباقات مثل والدها خالد وشقيقتها آمنة.

وبعد المشاركة في سباقات الكارتينغ بدأت حمدة بقيادة السيارات ذات المقعد الواحد عام 2019.

كما تمكنت من جمع النقاط والحصول على مراكز متقدمة أوصلتها إلى منصة التتويج خلال عامي 2020 و2021.

وكذلك شاركت مشاركتين ناجحتين في بطولة الإمارات للفورمولا 4 حققت خلالهما ستة انتصارات.

وتكمن أهمية ذلك في كونه يعد  أعلى رقم تحققه سائقة سباقات في بطولات الفورمولا 4 حول العالم.

وتمكنت من الانطلاق من المركز الأول في عدد من السباقات بالإضافة إلى إنهاء البطولة في المركز الرابع.

أما موسم العام 2022 فقد شهد انتقالها إلى فئة أكثر تنافسية مع دخولها منافسات بطولة الفورمولا الإقليمية الآسيوية استعدادًا للبطولة الجديدة.

في تعليقه على الأمر قال رينيه روزين، مدير الفريق: “نفخر بما حققته حمدة من تطور ملموس في مسيرتها الرياضية، فالانتقال من بطولات الفورمولا 4 إلى ما بعدها ينطوي على العديد من التحديات. إلا أننا نعرف قدراتها ومستوى التزامها ونؤمن بأنها تتمتع بالمهارة الكافية. فقد بدأت من المكان الصحيح في بطولة الفورمولا الإقليمية الآسيوية. ونتطلع إلى ترجمة تلك الإمكانات الواعدة إلى مكانة متقدمة ببطولة الفورمولا الإقليمية الأوروبية. تسعدنا مواصلة العمل مع حمدة ضمن فريق مميز للغاية من أربعة سائقين”.

وبدورها قالت حمدة القبيسي: “تسعدني المشاركة مع فريق “بريما ريسينغ” (PREMA Racing) في موسمي الأول ضمن بطولة الفورمولا الإقليمية الأوروبية وأتطلع إلى مواصلة الزخم بعد ما تعلمته في البطولة الإقليمية الآسيوية لأستمر في التطور وتحسين أدائي”.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط