حاسوب بشاشة منحنية قابلة للفصل أحدث إبداعات إنتل

7٬358

كشفت شركة إنتل الأمريكية النقاب عن مشروع خاص بها لبناء حاسوب متحول يزخر بشاشة منحنية قابلة للفصل، وذلك بالتعاون مع إحدى شركات صناعة الحواسيب الشخصية.

وعلى الرغم من أن إنتل المختصة بإنتاج وتطوير المعالجات لا تصنع الحواسيب الشخصية بنفسها، إلا أنها تحاول بين الفينة والأخرى الحصول على براءات اختراع بهذا الشأن، وهي تهدف عبر ذلك إلى تعزيز مبيعات الحواسيب لتستفيد هي أيضاً من خلال زيادة مبيعات معالجاتها.

حاسوب بشاشة منحنية من إنتل
يذكر أن إنتل حصلت على براءة اختراع حاسوب متحول بشاشة منحنية وقابلة للفصل في نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2016، إلا أنه لم يتم التطرق إليها إلا في الآونة الأخيرة.

وكانت إنتل حصلت عام 2016 على براءة اختراع حاسوب محمول من فئة الكل في واحد يتخذ شكل حاسوب لوحي ضخم مزود بذراع لحمله، كما حصلت على براءة اختراع معمارية جديدة لمفاصل الحواسيب المتحولة.

حاسوب بشاشة منحنية من إنتل-01

يبقى لنا أن نشير إلى حقيقة مفادها أن تقنية الشاشة المنحنية متوفرة بالفعل في أجهزة التلفاز والهواتف الذكية والحواسيب المكتبية. وباستثناء الحاسوب المحمول “بريدتر 21 إكس”، الذي أعلنت عنه شركة أيسر التايوانية العام الماضي بسعر يبلغ نحو تسعة آلاف دولار أميركي، فإنه لا يوجد أي حاسوب محمول آخر بشاشة منحنية.

لربما يكون هذا الخبر محط اهتمام أصدقائك! إذن لم لا تبادر إلى إطلاعهم على هذا الخبر المهم من خلال إحدى  وسائل التواصل الاجتماعي …

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط