“جي تالر يونيفرس” يزود المؤسسات والشركات والأفراد بأحدث التقنيات والخدمات اللازمة لإنشاء عالمهم الافتراضي

3٬701

يعمل القائمون على شركة “جي تالر يونيفرس”، المدعومة من قبل كل من إيثريوم بلوكتشين وبوليغون بلوكتشين، مع فريق عالمي ينتمي أفراده إلى أكثر من 18 دولة، على إنشاء بيئة تمتاز بجودة سينمائية ثلاثية الأبعاد، وذلك بغية تزويد المؤسسات الحكومية والشركات والأفراد على حد سواء بأحدث التقنيات والخدمات اللازمة لإنشاء عالمهم الافتراضي الخاص بهم داخل “جي تالر يونيفرس” أو ليكونوا جزءًا من أحد عوالمه الافتراضية.

هذا ومن شأن “جي تالر يونيفرس” أن يسهم في بناء بنية تحتية كفيلة بتوفير كل الأدوات والتسهيلات اللازمة لإنشاء موقع خاص بكل شركة في عالم الميتافيرس. ومن المتوقع أن يتسبب العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” في إحداث طفرة غير مسبوقة في سوق الميتافيرس العالمي.

ومن المقرر أن يزخر العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” بكافة وسائل الترفيه والتواصل الاجتماعي والألعاب على حد سواء. هذا فضلاً عن استضافة مختلف الأحداث الافتراضية. ومن المزمع، أيضاً، أن تعتمده مجموعة كبيرة من الصناعات والقطاعات، وذلك على غرار الاستثمار العقاري والشركات المالية والطب والتعليم والعديد من المجالات الأخرى.

ولا يقتصر التركيز الرئيس للعالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” على الألعاب التي سينشئها أو تلك التي سيستضيفها فحسب، بل  يهدف إلى مساعدة الهيئات الحكومية والأعمال التجارية والمالية والمستثمرين على تكوين عوالمهم الافتراضية بسهولة. هذا فضلاً عن السماح لهم بالقيام بمختلف الأنشطة التجارية والتفاعل مع عملائهم وتوظيف كوادر تعمل داخل عوالمهم الافتراضية بكلفة أقل مقارنة ببلدان أخرى.

مزايا “جي تالر يونيفرس”

يتكون العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” من 6 مدارات تدور حول الكوكب الأم المسمى “عين العالم الافتراضي جي تالر يونيفرس” “جي آي” (GEye). ويضم ما قدره 1,231 كوكبًا افتراضيًّا وما يربو على 4207 أقمار افتراضية مكونة من 79,999 قطعة أرض افتراضية. فيما تعتمد أسعار الأراضي على الموقع والإطلالة والازدحام وعلى قربها من البحيرات والقنوات المائية والحدائق والمساحات الخضراء والأماكن العامة.

عاصمة العالم الافتراضي

يعرف كوكب “جي آي” بأنه عاصمة العالم الافتراضي ومركز قيادته. وستقام عليه، أيضاً، رُدهة الهبوط الرئيسة الخاصة بمستخدمي العالم الافتراضي بأسره. كما سيضم بين طياته السوق الذي يوفر جميع الأصول الافتراضية اللازمة للاستخدام في العالم الافتراضي. وسيحتوي أيضًا على اللعبة الرئيسة ومحطات السفر الرئيسة الخاصة بجميع الكواكب والأقمار الأخرى.

وسيضم “جي آي”، أيضاً، أحياء رئيسة، بما في ذلك حي الأعمال الرئيس، الذي سيسمح للأعمال والمستثمرين على الكواكب والأقمار الأخرى بشراء أحد المحال التجارية المحدودة على كوكب “جي آي”، وذلك بغية إنشاء مقراتهم الرئيسة والاستفادة من مزايا التواجد في عاصمة العالم الافتراضي.

كما سيتاح في “جي آي” العديد من الأنشطة الأخرى كالتجارة والاستثمارات والألعاب والمحال التجارية والحفلات الموسيقية، وغيرها من أشكال الترفيه. وسيضم ما قدره 15,000 محل تجاري فقط، منها 4,904 متجرًا مخصصًا لإدارة عالم “جي تالر يونيفرس”.

سيستفيد المستخدمون المحظوظون من جميع أنحاء العالم الذين ستتاح لهم الفرصة لشراء أحد المحال التجارية، المتاحة للبيع والبالغ عددها 10,096، من الوصول إلى عدد أكبر من العملاء مقارنة بأولئك الذين يمتلكون مساحات على كواكب أو أقمار أخرى. كما سيتمكن هؤلاء المستخدمون من الوصول إلى منصة جي تالر للإعلان والتسويق.

ومن المتوقع أن تشهد عملية شراء المحال التجارية في كوكب “جي آي” ارتفاعاً ملحوظاً، ذلك لأن عددها يقتصر على أقل من 18.5٪ من إجمالي الأراضي في ذلك العالم الافتراضي.

ووفقاً لما أتى على ذكره السيد أحمد الهاشمي، الرئيس التنفيذي لشركة “جي تالر دي ام سي سي”، يوجد في العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” مساحات محدودة ذات مواقع رئيسة ومميزة. كما تحظى تلك المساحات بإطلالات على حدائق وبحيرات وقنوات مائية ومناطق خضراء وطرق رئيسة و”تيليبورت” (الانتقال الفوري). فيما تتوفر تلك الأراضي المحيطة بهذه الإطلالات بكميات محدودة وسيتم بيعها لأوائل المشترين.

دراسات أجريت في هذا الشأن

يذكر أن جهات مالية عالمية عدة على غرار سيتي بنك ومورغان ستانلي وغولدمان ساتش أجرت دراسات في هذا الشأن، وتمخضت نتائج تلك الدراسات عن حقيقة مفادها أن قيمة التداولات في السوق العالمي للميتافيرس ستتراوح ما بين 8 و13 تريليون دولار بحلول العام 2030، بإجمالي 5 مليارات مستخدم تقريبًا.

وذكر تقرير صادر عن شركة ديلويت توش أن كبار رواد الأعمال يعتقدون بأن العالم الافتراضي، على مدى الفترة القادمة الممتدة ما بين 5 و10 سنوات، سيتحول إلى العالم المستقبلي الجديد لكل الأعمال.

يمكن لمستخدمي العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” إنشاء توائم افتراضية لأي شيء تقريبًا، بما في ذلك التصورات المعمارية والتعاون الإداري والتفاعل مع العملاء.

مصدر دخل إضافي

سيكون من الممكن، أيضاً، شراء وبيع وتداول المنتجات والخدمات من خلال ما يعرف بالصور الرمزية (Avatars). ويمكن للمصممين والشركات، أيضًا، تحقيق مصدر دخل إضافي. ويمكنهم كذلك استثمار خبراتهم والحصول على ملكية ما يقومون بإنشائه أو شرائه أو بيعه باستخدام مزايا ملكية الرمز غير القابل للاستبدال “إن إف تي (NFT)، وهو عبارة عن وحدة بيانات فريدة وغير قابلة للاستبدال مخزنة في سجل رقمي.

ويمكن للشركات والأفراد الاستثمار في شراء الأراضي الافتراضية “إن إف تي” والأصول الافتراضية الأخرى محدودة العدد، بحيث يمكن للمسوقين إنشاء وإدارة حملات تسويقية تفاعلية عليها. إذ يمكنهم إنشاء مجموعات “إن إف تي” خاصة بهم ومحال تجارية افتراضية ومساحات افتراضية أخرى، وذلك بغرض الترويج لعلاماتهم التجارية ومنتجاتهم وخدماتهم.

منصة للتفاعل مع العملاء

سيكون بمقدور المستثمرين في هذا العالم الافتراضي توفير منصة للتفاعل مع العملاء وتبادل آرائهم فيما يخص المنتجات والخدمات. ولعل ذلك من شأنه أن يمكن المسوقين من الحصول على آراء العملاء وتتبع نتائج الحملات التسويقية في الوقت الفعلي لإجراء التعديلات اللازمة على استراتيجيات التسويق الخاصة بهم بناء على تلك النتائج.

ستعد تجربة استكشاف كواكب وأقمار العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” تجربة ممتعة وفريدة. إذ يمكن للمستخدمين السفر بين الكواكب أو زيارة كوكب أو أرض معينة عن طريق التيليبورت (الانتقال الفوري). كما يمكنهم التفاعل والتواصل فيما بينهم.

يمكن للمستخدمين امتلاك “إن إف تي” الأراضي الافتراضية. وسيتمكن مالكو الأراضي الافتراضية من التحكم في اختيار وبناء الأصول الافتراضية المتواجدة على أراضيهم، مما يؤدي إلى زيادة أسعار أراضيهم، وبالتالي يمكنهم بيعها بسعر أعلى.

الاقتصاد هو القلب النابض للعالم الافتراضي

سوف يكون الاقتصاد هو القلب النابض للعالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس”، وسيساهم في نجاحه، أيضاً. إذ سيطبق الاقتصاد داخل العالم الافتراضي الآليات المتبعة لاستقرار السوق الحقيقي، وذلك للتحكم في العرض والطلب ولخلق قيمة للأصول الافتراضية، ومنها الأراضي والمحال التجارية الافتراضية. وسيطبق العالم الافتراضي أربعة مفاهيم اقتصادية رئيسة، ألا وهي: الندرة والعرض والطلب والكلفة والفوائد والحوافز أو المكافآت.

قاطع الدائرة

سيستخدم العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” آلية لامركزية تسمى “قاطع الدائرة” لوقف بيع الأصول الافتراضية الناتج عن الارتباك. ومن المقرر أن توقف تلك الآلية عملية البيع عندما ينخفض ​​سعر الأصل الافتراضي عن التقييم المتوقع. ومما لا شك فيه أن هذه الآلية ستعلي من أهمية الاستثمار في الأراضي أو المحال الافتراضية محدودة العدد الواقعة في عالم “جي تالر يونيفرس” الافتراضي.

يشار إلى أن العالم الافتراضي “جي تالر يونيفرس” سيسهم في خلق فرص عمل داخل العالم الافتراضي للمستخدمين حتى يتمكنوا من العمل والكسب.

سيكون للعالم الافتراضي عملة رقمية خاصة به وهي العملة اللازمة لشراء الأراضي والأصول والخدمات الافتراضية. ويمكن أن يستفيد مشترو العملات الرقمية الأوائل من الزيادة الهائلة لسعرها في المستقبل.

خلال الفترة الماضية، تم حجز 484 قطعة أرض في غضون ساعتين. فيما سيتم الإعلان عن المزيد من مبيعات الأراضي قريبًا. ويمكن للراغبين في التسجيل في موقع “جي تالر يونيفرس” لتأمين حجوزاتهم، زيارة الموقع الإلكتروني للشركة من خلال الرابط التالي: www.gthaler.com.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط