في اليوم الأول لتوليه رئاسة البلاد.. جو بايدن يلغي قرارات مهمة لترامب

ما إن تسلم الرئيس الأمريكي جو بايدن مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، حتى بادر إلى التوقيع على عدد كبير من الأوامر التنفيذية ألغى بموجبها عدة قرارات مهمة  لسلفه دونالد ترامب.

وهكذا ألغى بايدن على الفور وفي اليوم الأول لتنصيبه رئيسا للولايات المتحدة قرار الرئيس السابق بالانسحاب من منظمة الصحة العالمية، وأعاد بلاده إلى اتفاقية باريس للمناخ، بعد أن أخرجها ترامب منها. كما وقع الرئيس الأمريكي الجديد أيضاً مرسوماً يقضي برفع الحظر الذي فرضه الرئيس السابق دونالد ترامب على دخول مواطني  دول، ذات أغلبية مسلمة، إلى الأراضي الأمريكية. والمصير ذاته حل بالجدار الحدودي مع المكسيك. إذ وقع بايدن مرسوماً يقضي برفع حالة الطوارئ على الحدود بين بلاده والمكسيك، ويلغي التمويل الفدرالي لبناء الجدار الفاصل مع المكسيك.

ولعل القضية المهمة في هذا السياق تتعلق بمصير الاتفاق النووي الدولي مع إيران الذي أخرج الرئيس السابق بلاده منه، ما وضع الولايات المتحدة في موقف مناقض لحلفائها الأوروبيين، وتسبب في تعقيدات دولية كبيرة مع إيران. ناهيك عن العلاقات مع الصين، وجهود مكافحة جائحة الفيروس التاجي المستجد.

وحول ذلك، صرح  بايدن عبر تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر: “ليس هناك وقت لنضيعه عندما يتعلق الأمر بمعالجة الأزمات التي نواجهها”.

 

جو بايدن يلغي قرارات مهمة لترامب

ولعل اللافت هنا أن بايدن بادر وعلى الفور إلى إلغاء عدد من القرارات التي صدرت في عهد ترامب بواسطة أوامر تنفيذية، وذلك لتفادي أي معارضة من قبل الجمهوريين في حال توجيهها من خلال الكونغرس.

تلك هي أهم القرارات التي صدرت عن الرئيس الأمريكي الديمقراطي في أول يوم لتوليه إدارة بلاده، الأمر الذي يؤكد على تصميمه على المضي قدماً في هذا النهج، وذلك بغية إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح.

 ستحمل الأيام القليلة القادمة الكثير من المفاجآت سواء على صعيد السياسة الداخلية أم الخارجية. فلننتظر، إذن، ماذا ستتمخض عنه الأيام المقبلة، فكما يقال: “إن غداً لناظره قريب”.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط