تيري جرانت يحطِّم الرقم القياسي العالمي لأسرع ميل تقطعه سيارة على عجلتين

447

حطم السائق الاستعراضي الشهير تيري جرانت الرقم القياسي العالمي لأسرع ميل تقطعه سيارة على عجلتين. إذ تمكّن هذا الأخير من اجتياز هذه المسـافة على متـن سيارة رينج روڤر سبورت SVR، وذلك خلال زمن قياسي قدره دقيقتان و24 ثانية و5 أجزاء من الثانية أي بفارق 30 ثانية عن رقمه القياسي السابق الذي سجّله عام 2011. وتم تسجيل هذا الإنجاز خلال “مهرجان جودوود للسرعة” الذي أقيم في وقت سابق من الآن.

ورفع جرانت الجانب الأيسر لسيارة رينج روڤر سبورت SVR بالسير على منحدر مخصص لذلك، قبل أن تتوازن على عجلتين فقط وتواصل مسارها بسرعة وصلت إلى 60 ميلاً في الساعة على مضمار جودوود الشهير مسجلةً بذلك رقماً قياسياً جديداً ضمن موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

وانتزع جرانت الرقم القياسي الجديد بطريقة رائعة،  وذلك إبان إخفاقه في 4 محاولات سابقة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

موضوع يستحق القراءة أيضاً: جاكوار لاند روڤر تطلق رحلات عبر سيارات السباقات “فورمولا E”

وتمتاز سيارة رينج روڤر سبورت SVR متعددة الاستخدامات بأدائها العالي مع امتلاكها محركاً جباراً بقوة 575 حصاناً، مما يمنحها تسارعاً من 0 – 60 ميلاً في الساعة خلال 4,3 ثوانٍ فقط وسرعة قصوى تصل إلى 174 ميلاً في الساعة. ولتمكين السيارة من تسجيل الرقم القياسي العالمي الجديد، تم إجراء تعديل واحد فقط على ترسها التفاضلي لإيصال قوة أكبر إلى العجلتين التي تسيران على الطريق. كما تم رفع ضغط الهواء في هاتين العجلتين إلى 90 باونداً لكل بوصة مربعة.

تيري جرانت سجله يحفل بما قدره 25 رقماً قياسياً عالمياً

يشار إلى أن تيري جرانت يحمل 25 رقماً قياسياً عالمياً باسمه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية. وقد تمكن في محاولته الأخيرة من تحطيم الرقم القياسي السابق الذي سجله هو نفسه في “مهرجان جودوود للسرعة” عام 2011 بزمن قدره دقيقتان و55 ثانية.

وتعقيباً على هذا الحدث،  قال تيري جرانت: “لا ينبغي الاستهانة مطلقاً بصعوبة قيادة السيارة على عجلتين. إذ يبذل السائق قصارى جهده لإبقاء السيارة متوازنةً على جانب واحد طوال الوقت دون أن تنقلب لسبب أو لآخر. وعلى السائق أن يبقى متيقظاً لكل ما حوله بدءاً من انحناء الطريق وانتهاءً بقوة الرياح. ولحسن الحظ، كانت الظروف مواتية تماماً وكانت رينج روڤر سبورت SVR الخيار الأمثل لإنجاز هذه المهمة”.

موضوع ذو صلة: لاند روڤر تطلق إصداراً محدوداً من سيارة ديفندر بمحرك ثماني الأسطوانات

ولم يكن الرقم القياسي العالمي الجديد هو الحدث الرائع الوحيد لشركة “لاند روڤر” خلال مهرجان السرعة. إذ قامت الشركة بتسيير ما قدره 70 سيارة من طرازاتها القديمة والحديثة على حد سواء، وذلك ضمن  أكبر موكب سيارات يسير دفعةً واحدة على مضمار “جودوود”. واحتفت السيارات المشاركة في الموكب، والتي تراوح تاريخ صنعها بين عامي 1948 – 2018، بالذكرى السبعين لتأسيس واحدةٍ من أشهر العلامات البريطانية في عالم السيارات.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط