تقرير خاص لشركة “إس إيه بي” يصنف التحول الرقمي الذي تقوده الحكومة المصرية ضمن أفضل التوجهات التكنولوجية في عام 2021

وفقاً لما جاء في تقرير خاص صادر عن شركة “إس إيه بي” فإن التحول الرقمي الذي تقوده الحكومة المصرية يأتي ضمن أفضل التوجهات التكنولوجية التي يشهدها النصف الثاني من العام 2021، لا سيما أن هذا التوجه يسهم كثيرًا في دعم الأعمال التجارية والابتكارات التي من شأنها أن ترتقي بخدمات المواطنين إلى مستوى جديد وغير مسبوق في هذا الإطار.

ويرى 89 بالمئة من كبار المديرين التنفيذيين العاملين في القطاع العام أن مشاركة البيانات تساعدهم على تحسين طريقة تواصلهم وتفاعلهم مع المواطنين، وفقًا لنتائج دراسة استطلاعية حديثة أجرتها “أكسفورد إكونوميكس” بالتعاون مع “إس إيه بي”.

وشملت الدراسة التي حملت العنوان “ضرورة إحداث التحول الرقمي في القطاع العام” 3,000 من كبار المديرين التنفيذيين من جميع أنحاء العالم.

ولعل أبرز ثلاثة دروس يمكن للقطاع العام أن يستفيد منها خلال رحلته نحو التحوّل الرقمي يتمثل في الآتي:
1. تجارب الموظفين والمواطنين ستساهم في سدّ الفجوة مع القطاع العام 

يواصل القطاع العام في مصر قيادة دفة الابتكار القائم على البيانات لتعزيز تجارب المواطنين، وذلك بفضل المبادرات الحكومية مثل رؤية مصر 2030.

وقال 89 بالمئة من قادة التكنولوجيا العاملين في القطاع العام والمشاركين في استطلاع “إس إيه بي”، إن مشاركة البيانات تحسّن طريقة تواصلهم وتفاعلهم مع المواطنين.

في حين قال 83 بالمئة إن مشاركة البيانات من شأنها تحسين ابتكاراتهم في المنتجات أو الخدمات الحالية، وقال 82 بالمئة إن مشاركة البيانات تساعدهم على تجاوز أهداف الأداء.

تتعاون وزارة المالية المصرية مع شركة “آي بي إم”، الشريك في منظومة إس إيه بي لقنوات التوزيع، وشركة “إي- تاكس”، وهي شركة تابعة للوزارة، على أتمتة النظام الضريبي الأساسي بالكامل باستخدام حلول “إس إيه بي”.

وتهدف الوزارة إلى تبسيط إدارة الضرائب وتحسين أداء الإدارة الضريبية وإحداث التحوّل الرقمي المنشود في مصلحة الضرائب المصرية، للمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي في البلاد.

2. الرؤى المستمدّة من البيانات توجّه الطريق نحو أفكار قابلة للتنفيذ 

يمكن أن تساعد الرؤى والأفكار التي تُستمدّ فورًا من البيانات الشركات والمؤسسات على تعزيز الكفاءة التشغيلية وصياغة سياسات عمل قوية.

وينبغي للجهات الحكومية، قبل أن تشارك ما في حوزتها من بيانات المواطنين، تحديد الغرض من استخدامها لهذه البيانات والحصول على موافقة المواطنين وفهم كيف يمكن لمشاركة البيانات داخليًا ومع أطراف خارجية تقديم مستويات جديدة من خدمات المواطنين.

وقال 81 بالمئة من المشاركين في الدراسة من القطاع العام، إنهم شاركوا بفاعلية بيانات الموظفين داخليًا، في حين شاركها 74 بالمئة بفاعلية بيانات المواطنين داخليًا.

وفي مجال الرعاية الصحية، يتبنى مستشفى العربي، أكبر مستشفى في منطقة دلتا النيل، الجيل التالي من حلول الرعاية الصحية وإدارة المرضى التي طورتها إس إيه بي و”سيرنر”.

وبدورها، تعمل الشركة المتحدة للصيادلة، أكبر شركة لبيع الأدوية بالجملة في مصر، والتابعة لمجموعة شركات الدكتور حسام عمر، بالتعاون مع شريكها “بي-كونكت”، على إحداث التحول في عملياتها من خلال توظيف باقة تطبيقات الأعمال (SAP S/4HANA)، وباقة “سكسس فاكترز” من “إس إيه بي” SAP SuccessFactors) ) لإدارة رأس المال البشري.

3. قدرات المهارات الرقمية ستساهم في تبسيط الخدمات الحرجة وتوسيعها 

تبنَّت العديد من الشركات في مصر والشرق الأوسط سياسات التنسيق والعمل المرن لتعزيز تجارب الموظفين، ولكن يمكن إنجاز المزيد لتعزيز مهارات الموظفين والارتقاء بمستويات التعاون بين مختلف الإدارات والأقسام.

وأشار 61 بالمئة من المستطلعة آراؤهم في الدراسة إلى هذا النقص في المهارات باعتباره عائقًا أمام تلبية مبادرات التغيير الاستراتيجي.

وكانت الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا والجمعية الألمانية للتعاون الدولي وشركة “إس إيه بي” قد خرّجت هذا العام مجموعتين من الشباب المصري المشاركين في مبادرة التدريب المرموقة “برنامج المهنيين الشباب” من “إس إيه بي”، وذلك دعمًا لتنمية قوى العمل المستقبلية في البلاد.

هدى منصور، العضو المنتدب لمصر، ليبيا، السودان، اليمن وبلاد الشام في شركة ساب مينا إل إل سي
هدى منصور، العضو المنتدب لمصر، ليبيا، السودان، اليمن وبلاد الشام في شركة ساب مينا إل إل سي

تقديرًا للنجاح التي أحرزته “إس إيه بي” مصر، أدرجت مجلة “فوربس” هدى منصور ضمن قائمتها السنوية لأقوى 50 سيدة أعمال في الشرق الأوسط للعام 2021. كذلك حصلت منصور على جائزة أفضل امرأة عربية متميزة في مجال التحوّل الرقمي والشمول الرقمي التي يمنحها المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط