بالفيديو…جولة في مصنع مرسيدس-بنز

384

على مدى أكثر من 125 عاماً شكل الابتكار محرك التوجُّه نحو المستقبل في شركة مرسيدس-بنز. إذ يركز المهندسون العاملون لدى الشركة على المستقبل في كل تفاصيله الدقيقة، والهدف من ذلك هو الوصول إلى تقنيات مبتكرة. ومنذ خروج سيارة مرسيدس- بنز إلى النور في عام 1886، لم تتوقف الشركة يوماً عن التطوير والابتكار. وقد أسفر هذا الطموح عن تطورات وابتكارات مؤثرة في مستقبل هندسة السيارات.

وفي هذا الإطار، قامت الشركة بتطوير الكثير من الحلول المبتكرة لتحقيق رؤيتها التي تهدف إلى تعزيز عنصر الأمان وتفادي الحوادث أثناء القيادة. إذ إن تقنيات مبتكرة بعينها كنظام المساعدة في تفادي التصادم PRE-SAFE ونظام DISTRONIC PLUS للتحكم في المسافات الفاصلة بين المركبات اللذين يرجع الفضل في ابتكارهما في المقام الأول لمرسيدس- بنز، تجسد معايير جديدة للأمان على الطرق، وذلك مرده إلى ذلك الدمج المتقن بين الأنظمة السلبية وتلك الإيجابية في سبيل الارتقاء بمستوى الحماية والراحة أثناء القيادة.

إن نظام القيادة الذكي من مرسيدس- بنز يتخذ منحى أكثر تطوراً، وذلك من خلال الدمج بين أجهزة الاستشعار ونظم الأمن والسلامة والمساعدة بصورة ذكية. ويعد هذا النوع من التطور منطقياً في ظل التغيرات الهائلة التي طرأت على نظم المرور.

ولمساعدة قائد المركبة وإتاحة الفرصة له للتعامل مع المواقف المختلفة بصورة تحقق الكفاءة، قامت مرسيدس-بنز بإدخال تطويرات ثورية على سياراتها، بحيث أتت بإمكانيات تتيح لها “التعرف” و”الرؤية” بشكل أفضل في كافة الاتجاهات.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط