مؤسس تطبيق تلغرام ينتقد سياسة فيسبوك

6٬153

تعرضت شركة فيسبوك مؤخراً لانتقادات لاذعة مصدرها مؤسس تطبيق تلغرام الشهير للمراسلة، بافل دوروف، وذلك بسبب سياساتها التي تقوض المساعي الرامية إلى الإحاطة بكل ما يتطلع إليه المستخدمون بوجه عام.

وعبر دوروف عن امتعاضه الشديد إزاء سياسة كل من فيسبوك وواتس آب على السواء، حيث وصف الحالة التي يقوم من خلالها أصحاب مشروع صغير، ويقصد هنا بالطبع أصحاب تطبيق واتس آب، ببيع منتجهم إلى شركة كبيرة،  (في تلميح مبطن لشركة فيسبوك)، ومن ثم تبدأ هذه الأخيرة بجني الأموال فقط. وهي بذلك “لا تكترث لحال المستخدمين، ولاتعير أهمية لمعلوماتهم وبياناتهم الشخصية، على حد قوله”.

وأضاف قائلاً: “عندما يبادر أصحاب المشاريع الناشئة إلى بيع مشاريعهم للشركات الكبرى يجنون من وراء ذلك بعض الأموال، غير أنهم يخسرون مقابل ذلك أشياء أكثر قيمة، كالقدرة على تحسين حياة المئات من الأشخاص الذين يستخدمون تطبيقاتهم”.
من اختيارات المحرر:

وتطرق دوروف إلى قضية استقالة رجل الأعمال، جان كوم، والذي يعرف بخبرته الواسعة في الشؤون التقنية،  من منصبه كرئيس لواتس آب، وذلك على وقع خلافاته المستمرة مع فيسبوك بشأن إدارة واتس آب، واعتراضه على بعض سياساتها المتعلقة بحقوق مستخدمي هذا التطبيق.

وأتى مؤسس تطبيق تلغرام، أيضاً، على ذكر المشكلة التي واجهت واتس آب مؤخراً، المتمثلة في الثغرة البرمجية التي تمكن من خلالها بعض قراصنة الإنترنت من الوصول إلى بيانات مستخدميه.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط