مؤتمر جيسيك يتناول في يومه الأخير استراتيجيات حماية المؤسسات المالية من الهجمات الإلكترونية

تناول خبراء عالميون في أمن المعلومات خلال اليوم الأخير من فعاليات معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات (جيسيك) الاستراتيجيات الرامية إلى حماية المؤسسات المالية من الهجمات الإلكترونية وسبل الوقاية منها.

وتناولت الجلسة النقاشية المقامة على المنصة الرئيسة، التي ترأسها ناثان سوين، المستشار الأمني السابق لحكومة المملكة المتحدة، التكتيكات المتنوعة للتعامل مع الهجمات الإلكترونية على اختلاف أشكالها.

تعزيز دور المرأة في مجال الأمن الإلكتروني

تناولت جلسة حوارية شهدها مؤتمر جيسيك إنسباير أبرز التحديات التي تواجهها المرأة في مجال الأمن الإلكتروني، وبحثت في التغييرات التي لا يزال القطاع بحاجة إليها.

وفي هذا الصدد، سلّطت حصة سالم النضي، الرئيسة التنفيذية لأمن المعلومات لدى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، الضوء على ضرورة تشجيع الحكومات والقطاع الخاص للسيدات من جميع الفئات العمرية لاستكشاف مختلف المسارات الوظيفية في مجال الأمن الإلكتروني.

مؤتمر جيسيك يناقش قضية حماية المؤسسات المالية من الهجمات الإلكترونية

 تفاصيل عملية الاختراق التي تعرضت لها منصة أوريون 

استمع زوار المنصة الرئيسة لفعالية جيسيك 2021 إلى كلمة سوداكار راماكريشنا، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سولارويندز، الذي تناول فيها كيفية اكتشاف الشركة لوجود تهديدات ضمن نظامها قبل ثمانية أشهر من ديسمبر 2020، عندما تم الإعلان عن حدوث اختراق أمني لمنصة أوريون أسفر عن قرصنة البيانات الخاصة بالآلاف من عملاء الشركة.

وأشار راماكريشنا إلى أن المهاجمين تمكنوا من دخول بُنية الشركة ووضع نقطة دخول سرية في عام 2019، ليقوموا لاحقاً بإدماجها بنظام الشركة المُعتمد دون أي يتم رصدها. وتم نشر النسخة المحدثة من البرمجية إلى نحو 18 ألف شركة ما أدى إلى عدد من الهجمات الإلكترونية التتابعية التي طالت ما قدره 100 شركة وتسع وكالات حكومية.

شرطة دبي تُعزز الوعي حول الهجمات الإلكترونية اليومية

وبدوره، أطلع النقيب خالد تهلك، رئيس قسم الجرائم الاجتماعية لدى شرطة دبي، زوار فعالية جيسيك على الأدوات التي تتيح للجمهور الفرصة لحماية أنفسهم ضد عمليات الاحتيال التي تستهدفهم عبر الإنترنت. كما سلّط الضوء على زيادة الاستعانة بحملات التبرعات المزيفة والابتزاز الإلكتروني وهجمات التصيد الاحتيالي لاستهداف المواطنين غير المُلمين بهذا النوع من الأساليب، مؤكداً بأنّ زيادة معدلات مشاركة المعلومات الخاصة أسهم في زيادة أعداد ضحايا الهجمات الإلكترونية. واختتم تهلك بإبلاغ الحضور بإمكانية الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية عبر الموقع: www.ecrime.ae.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط