هيئة كهرباء ومياه دبي تعقد شراكة مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع لتعزيز الابتكار في قطاع الطاقة النظيفة

أعلنت القمة العالمية للصناعة والتصنيع عن شراكتها مع هيئة كهرباء ومياه دبي لتعزيز توظيف التقنيات المتقدمة في القطاع الصناعي وتحقيق الكفاءة في استهلاك الطاقة والتشجيع على تبني مصادر الطاقة المستدامة في القطاع الصناعي وتعزيز استخدام ابتكارات ترشيد استهلاك الطاقة بما في ذلك التطبيقات الذكية والأجهزة والأدوات المبتكرة ودعم التعاون بين شركات إنتاج وتوزيع الطاقة والشركات الصناعية للحد من الهدر في استهلاك الطاقة.

وتنضم الهيئة إلى قائمة الشركاء المؤسسين للقمة، حيث ستقوم بمشاركة خبراتها في توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء لدعم الجهود الهادفة إلى الحد من انبعاثات الكربون، والمساهمة في تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة محلياً وعالمياً.

مبادرة “الحياة الذكية”

واعتماداً على أحدث التقنيات، أطلقت الهيئة عام 2020 مبادرة “الحياة الذكية” التي تمكن المتعاملين من مراقبة استهلاكهم للكهرباء والمياه واتخاذ الخيارات الذكية لترشيد الاستهلاك بشكل استباقي وذاتي ورقمي.

وحققت المبادرة نتائج لافتة، حيث استفاد منها أكثر من 900,000 متعامل منذ أطلقتها الهيئة في شهر يوليو من العام الماضي وحتى نهاية شهر أبريل 2021.

وتنظم القمة العالمية للصناعة والتصنيع جلسات نقاش وعروض تقديمية وورش عمل وغيرها من النشاطات تتناول مجموعة واسعة من المواضيع التي تهم القطاعين الصناعي والتكنولوجي.

أبرز مواضيع الدورة الرابعة

ومن أبرز مواضيع الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع: الاستدامة وكفاءة الطاقة ومستقبل الطاقة المتجددة والتواصل الرقمي في العمل والدور القيادي للمرأة وأهمية التعلم الآلي وسبل تعزيز الصحة والسلامة في بيئة العمل الفعلية والافتراضية.

مكان انعقاد الدورة

تقام الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع في مركز دبي للمعارض في إكسبو دبي في الفترة ما بين 22 و27 نوفمبر 2021 تحت عنوان “الارتقاء بالمجتمعات: توظيف التقنيات الرقمية لتحقيق الازدهار”.

مناقشة الدور الذي يلعبه التقدم في مجال توظيف البيانات الضخمة

وتستضيف الدورة قادة القطاعين الصناعي والتكنولوجي من القطاعين العام والخاص وكبار الخبراء وشركاء الأبحاث ومنظمات المجتمع المدني لمناقشة الدور الذي يلعبه التقدم في مجال توظيف البيانات الضخمة وتقنيات الاتصالات المتقدمة في إعادة صياغة مستقبل سلاسل التوريد والصناعات الخضراء والطاقة المستدامة وتغير المناخ وصياغة السياسات ودعم وتطوير الاقتصادات العالمية.

تعزيز الاستثمارات “الخضراء”

ستعقد القمة العالمية للصناعة والتصنيع ثلاث جلسات خاصة لمناقشة التحديات والفرص التي تواجه الشركات العاملة في القطاع الصناعي وتعزيز الاستثمارات “الخضراء” ودور الاتصالات الرقمية في تحسين التكامل بين مختلف العمليات والدور الذي تلعبه التقنيات الرقمية في تحقيق الازدهار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط