لماذا تعرضت الطفلة التي حصلت على قميص رونالدو لغرامة مالية كبيرة؟

1٬884

اقتحمت طفلة صغيرة أرضية الملعب الذي احتضن مباراة أيرلندا والبرتغال الأخيرة المقامة ضمن منافسات الجولة التاسعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس العالم،ومن ثم ركضت نحو رونالدو الذي عانقها وقدم لها قميصه.

ووفقاً لما نشرته صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن  أديسون ويلان البالغة من العمر 11 عاماًَ، زعمت أنها تعرضت لغرامة مالية مقدارها 3000 يورو، وذلك مرده إلى اقتحامها للملعب المذكور في العاصمة الأيرلندية دبلن وحصولها على قميص كريستيانو رونالدو.

إلا أن أديسون أكدت أن الحصول على قميص رونالدو يستحق الغرامة، مضيفة أن والدها سيسر كثيراً إذا ما تبرع شخص آخر لدفع قيمة الغرامة تلك.

وفي تصريح خاص أدلته لصالح محطة “آر تي إي راديو وان مورنينغ آيرلاند”، تطرقت أديسون إلى الطريقة التي اتبعتها لاقتحام  الملعب،  حيث قالت في تصريحها ذاك: ” قفزت فوق فوق الحاجز، ومن ثم انطلقت مسرعة نحو الملعب، ولكن كان هناك حراس أمن يركضون خلفي، وكان هناك اثنان آخران قادمان من الزاوية الأخرى، لذا واصلت الركض. وعندما رأيتهما اندفعت بسرعة نحو خط المنتصف، بحيث تمكنت من الالتفاف حولهما، إلا أنهما تمكنا من الإمساك بي في نهاية المطاف”.

وأضافت: “كنت أناديه باسمه، فاستدار كريستيانو ورآني، ثم طلب من حراس الأمن أن يدعوني أصل إليه. لقد جاء إلي. كنت في حالة صدمة متبوعة ببكاء شديد، وقلت له: “هل يمكنني الحصول على قميصك؟ من فضلك، من فضلك، فأنا من أشد المعجبين بك”.

وأشارت إلى أن رونالدو: “سألني هل أنتِ بخير؟”

وواصلت: “كنت أفكر يا إلهي، هذا هو، هذا حلمي، لقد تحقق أخيراً “. ربما كانت هذه هي المرة الأخيرة التي يلعب فيها النجم البرتغالي في أيرلندا.

وتابعت: “قال (رونالدو) إنني أقدر ذلك وكل شيء”

يبقى لنا أن نشير إلى حقيقة مفادها أن أديسون ويلان هي لاعبة كرة قدم موهوبة تم اختيارها للعب في فريق دبلن، إلا أن حلمها في هذا الإطار يكمن في اللعب لمنتخب أيرلندا وفريق أرسنال خلال السنوات المقبلة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط