من هم السوريون الذين حصلوا على الجنسية السعودية؟

1٬171

منحت المملكة العربية السعودية جنسيتها لعدد من الشخصيات التي يحظى أصحابها بكفاءات وخبرات قل نظيرها، بينهم ثلاثة أعلامٍ من أصول سورية، وذلك في إطار الخطوة الأولى على طريق تجنيس الكفاءات والخبرات النادرة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”، في وقت سابق، إن الموافقة الملكية صدرت على منح الجنسية السعودية لعدد من المميزين من ذوي الكفاءات والخبرات والتخصصات النادرة.

وأضافت أن ذلك يأتي في سياق الأمر الملكي السابق القاضي بفتح باب تجنيس الكفاءات على مستوى كافة الصعد، سواء الشرعية منها أم الطبية أو العلمية أو الثقافية أو الرياضية أو التقنية، بما يسهم في تعزيز عجلة التنمية ويعود، في الوقت عينه، بالنفع على المملكة في المجالات كافة، وذلك تماشياً مع رؤية 2030 الرامية إلى تعزيز البيئة الجاذبة للكفاءات البشرية واستقطاب المميزين والمبدعين.

وضمت قائمة الحاصلين على الجنسية السعودية عدداً من الأسماء السورية البارزة في الحقلين الثقافي والفكري، وممن يحظون بإسهامات مُهمة في دعم الحراك الثقافي المحلي بالإنتاجات والجهود والإصدارات النوعية، لعل أبرزهم يتمثل في كل من الباحث السوري محمد البقاعي، والمؤرخ السوري عبد الكريم السمك، والباحث السوري أمين سيدو.

ويستعرض موقع “عصري.نت” فيما يلي السير الذاتية للسوريين الحاصلين على الجنسية السعودية:

الباحث السوري محمد البقاعي 

محمد خير البقاعي باحث ومحقق ومترجم سوري ولد في مدينة حمص عام 1956. تحفل مسيرة البقاعي المهنية بعدد من الترجمات المهمة عن اللغة الفرنسية قوامها مؤلفات نقدية وأخرى تاريخية تتمحور حول تاريخ الجزيرة العربية والدولة السعودية. كما قام بتحقيق عدد من دواوين الشعراء العرب القدامى، وهو حاصل على جائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة في دورتها التاسعة عام 2018.

 مؤهلاته العلمية
  • إجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق عام 1980.
  • دبلوم دراسات عليا (القسم اللغوي) من جامعة دمشق عام 1981.
  • دبلوم دراسات معمقة (ماجستير) من جامعة ليون الثانية في فرنسا عام 1986.
  • درجة الدكتوراه في علوم اللغة من جامعة ليون الثانية في فرنسا بمرتبة الشرف عام 1992.

لدى الباحث البقاعي أكثر من 40 مؤلفاً في مجالات عدة ومختلفة، لا ريب أبرزها يتمثل في الدراسات التاريخية والنقدية والترجمة. كما عمل أستاذاً للدراسات اللغوية والأدب النقدي في عدد من المؤسسات الأكاديمية، لا ريب أبرزها يتمثل في جامعة الملك سعود الكائنة في العاصمة السعودية الرياض.

ويعمل البقاعي حالياً في مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية، متكئاً على إرث عريق من التحقيق في إصدارات متعلقة بتاريخ الجزيرة العربية والسعودية.

 أبرز كتبه وترجماته  
المؤرخ السوري عبد الكريم السمك 

وهو عبد الكريم إبراهيم محمد السمك، من مواليد مدينة حماة عام 1945. يحمل عبد الكريم الدكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر، وقد عاش قرابة نصف قرن من حياته في السعودية. كما عكف المؤرخ السوري على نشر تراجم لعدد من رجالات الدولة في فترة التأسيس، ولاسيما من العرب الذين عملوا مع الملك عبد العزيز.

 مؤهلاته العلمية
  • بكالوريوس تاريخ في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1979.
  • ماجستير في التاريخ العربي الحديث والمعاصر في نفس الجامعة عام 1985.
  • درجة الدكتوراه في أكاديمية الاقتصاد الوطني في روسيا عام 2011.

اهتم “السمك” بإنتاج الصحافي والمؤرخ السوري البارز أمين سعيد، ونشر العديد من كتبه التي ركز فيها على الدولة السعودية، وبأرشيف مجلته “الشرق الأدنى” التي تعد مادة مصدرية في تاريخ مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها، وذلك لكونها معاصرة لفترة توحيد المملكة. كما جمع السمك تلك الحصيلة في كتاب من جزأين، مضيفاً بذلك إلى مكتبة التاريخ السعودي عملاً نفيساً ونادراً في الدولة الحديثة.

أبرز أعماله 
الباحث السوري أمين سيدو

أمين سليمان سيدو، باحث ومؤرخ سوري، ولد في محافظة الحسكة السورية عام 1956. ساهم سيدو  في إغناء الحراك الثقافي، وبرع فيما يعرف في العصر الحديث بالدراسات “الببلوغرافية”. كما تزخر مسيرته المهنية بعشرات المؤلفات المتنوعة.

حاصل على بكالوريوس في علم المكتبات والمعلومات في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1983. وقد تابه دراسته العليا في الماجستير والدكتوراه في المجال نفسه.

 أبرز كتبه ومؤلفاته 

كما عمل الباحث “سيدو” في مكتبة الملك فهد الوطنية، وكان مديراً لتحرير مجلتها.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط