لماذا يعد التمر الغذاء المثالي للإنسان على مر العصور والأزمان؟

2٬785

أكدت دراسة حديثة نشرت في دورية خاصة بالتغذية الصحية في أمريكا أن التمر هو مصدر الغذاء المثالي تقريباً. إذ خلصت الدراسة إلى حقيقة مفادها أن التمر يحتوي على ما يربو على 15 نوعاً من المعادن المهمة، هذا فضلاً عن السيلينيوم، وهي مادة مضادة للسرطان وتساعد على تقوية النظام المناعي للإنسان.

وفقاً لكثير من الدراسات، فإن تناول 3 حبات من التمر يومياً هو خير وسيلة غذائية للوقاية من أمراض العظام كمرض هشاشة العظام مثلاً، وذلك حسبما ورد في موقع “غيزوندهايت هويته

يحتوي التمر على كمية عالية من الكبريت، وكانت دراسات عدة أثبتت أن لمركبات الكبريت العضوية القدرة على الحدّ من أعراض الحساسية

كذلك يحتوي التمر على ما يربو على 23 نوعاً من الحموض الأمينية وبعض الأحماض الدهنية غير المشبعة كالبالمتيوليك والأوليك واللينوليك واللينولينيك. والأهم هو أن الاستفادة من هذه الثمرة لا يتطلب الإكثار من تناولها، فتناول ثلاثة حبات من التمر في اليوم كافية للحصول على الفوائد المذهلة لهذه الثمرة، ولعل من أبرزها:

التمر أكبر مزود بالطاقة

يحتوي التمر على كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لتعزيز طاقته خلال اليوم، إذ يزود الجسم بالطاقة. كما تساعد الألياف الموجدة بداخله على استقرار نسبة السكر في الدم، ما يساعد الجسم أيضاً على تجنب استهلاك السكر (مصدر الطاقة ) الزائد في الجسم.

موضوع يستحق القراءة أيضاً: المشروبات الغازية هي المسؤول الأول عن شيخوخة الدماغ

التمر يستخدم في حالات الإسهال أيضاً

التمر يساعد في عملية الهضم

وفقاً لموقع “غيزوندهايت إيرنيرونغ” فإن التمر غني جداً بالألياف القابلة للذوبان. وتضمن هذه الألياف القدرة على الهضم بشكل سلس. وهو ما يفسر بالطبع وصف التمر قديماً لعلاج الإمساك. ومن المفارقات أن التمر يستخدم في حالات الإسهال أيضاً، فالتمر يساعد على تحقيق توازن معين في الأمعاء. وبتناول حفنة صغيرة من التمر، يضمن تخفيف الآلام المعوية وزيادة عدد البكتيريا المعوية المفيدة.

يعزز المناعة ويقوي العظام

دراسات كثيرة أكدت أن تناول التمر يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب الأخرى. كما يمكن لثمرة التمر البنية أن تساعد على تخفيض كمية الكوليسترول  “LDL”   المضر بالصحة وهو بحسب رأي الأطباء المسبب الأكبر لمشكلات القلب مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية

تسهم كمية المعادن الموجودة بكثرة في التمر في جعله أداة فاعلة في تقوية العظام وفي تعزيز النظام المناعي عند الإنسان. فوفقاً لكثير من الدراسات، فإن تناول 3 حبات من التمر يومياً هو خير وسيلة غذائية للوقاية من أمراض العظام كمرض هشاشة العظام مثلاً، وذلك حسبما ورد في موقع “غيزوندهايت هويته”.

عامل وقاية من فقر الدم

تعد مشكلة فقر الدم واحدة من المشكلات التي يزداد انتشارها بكثرة ولا سيما في البلدان الأوروبية. وبفضل كمية الحديد العالية الموجودة في التمر، تعد هذه الثمرة الغذاء الأفضل للوقاية من مشكلة فقر الدم وعلاجها.

إقرأ أيضاً: تناول البيض يحد من التعرض لخطر السكتة بنسبة 12%
غذاء جيد للقلب

تكثر الأدلة التي تؤكد أن التمر هو غذاء جيد للقلب. إذ إن نسبة البوتاسيوم المرتفعة والتي يحتويها هذا الغذاء المثالي يجعل منه أفضل الأغذية لصحة القلب. فوفقاً لموقع “غيزوندهايت تيبس” فإن دراسات كثيرة أكدت أن تناول التمر يحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب الأخرى. إذ يمكن لتلك الثمرة البنية أن تساعد على تخفيض كمية الكولسترول السيء  “LDL”   المضر بالصحة، وهو بحسب رأي الأطباء المسبب الأكبر لمشكلات القلب مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

تناول 3 حبات من التمر يومياً هو خير وسيلة غذائية

مضاد للحساسية

يحتوي التمر على كمية عالية من الكبريت. وكانت دراسات عدة أثبتت أن لمركبات الكبريت العضوية القدرة على الحدّ من أعراض الحساسية. علماً أن أنواع التمور هي تلك الطازجة والمنتفخة واللينة وتجاعيدها متجانسة وأفضل وسيلة لحفظ التمور تكون عبر تخزينها في وعاء مختوم بإحكام وفي مكان مظلم، ما يجعلها صالحة للاستخدام على مدى عام كامل.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط