التكنولوجيا المتقدمة تسهم في الحد من الإصابات على الطرقات بمعدل 32% في المملكة العربية السعودية

528

كشف الدكتور عبدالرحمن العريفي، المدير العام للشركة السعودية للتحكم التقني والأمني الشامل (تحكم)، أن وسائل التكنولوجيا المتقدمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي ساهمت في تخفيض أعداد الوفيات على الطرقات في المملكة العربية السعودية إلى النصف وتقليل الإصابات بنحو الثلث (32%) على مدى السنوات الثلاث الماضية.

جاء حديث الدكتور المطيري ضمن مؤتمر رؤى القادة في جيتكس جلوبال حول التكنولوجيا المتقدمة الذي يجمع مجموعة من الخبراء والقادة على هامش جيتكس جلوبال 2021 في مركز دبي التجاري العالمي.

إذ استهلت فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر بكلمة لسعادة  سلطان المطيري المدير العام لمكتب تحقيق الرؤية في وزارة الداخلية السعودية، سلط من خلالها الضوء على دور وزارة الداخلية في المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأكّد الدكتور العريفي بأن الذكاء الاصطناعي ساهم في تعزيز التزام السائقين بقوانين السلامة على الطرقات في المملكة، وبأن المملكة تعتزم استخدام حلول تقنية أكثر تطوراً خلال السنوات القادمة.

Advertisement

وتضمنت أبرز النجاحات التي أشار إليها الدكتور، تحقيق التزام بنسبة 99% بقانون منع استخدام الهاتف الذكي أثناء القيادة، وزيادة بنسبة خمسة أضعاف في معدل الالتزام بقوانين حزام الأمان وبنسبة ثلاثة أضعاف في معدل الالتزام بلوائح استبعاد الشاحنات من استخدام طرقات محددة.

وقال: “يُعد هذا المجال أبرز الاستخدامات لإمكانيات الذكاء الاصطناعي التي تؤثر على حياتنا اليومية في المملكة العربية السعودية”.

موقع أوتوزكميونيتي الإلكتروني الذي يعني بالسيارات

وبعد اعتماد التكنولوجيا المتقدمة التي تركت أثراً ملحوظاً على حياة الناس، قال العريفي بأن مختبرات البحث والتطوير لدى شركة تحكم تعمل على تطوير حلول الذكاء الاصطناعي لتعزيز وتحسين سلوكيات السائقين في المملكة، وتتضمن هذه الحلول مراقبة مخالفات حركة المركبات، بالإضافة إلى أنظمة للتحقق من الظروف على الطرق السريعة والشوارع ونقاط تفتيش ذكية.

وأضاف قائلاً: ” نأمل أن تتوفر هذه الحلول خلال العام القادم”.

كما نوه الدكتور العريفي بأن تحكم تقود مسيرة رعاية المواهب المحلية في مجال التقنية، حيث وظّفت 60 شاباً من المواهب السعودية للعمل على حلول الذكاء الاصطناعي.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط