الإماراتي أحمد سكيك يفتتح فعاليات الدورة الثانية عشرة من بطولة آسيا والمحيط الهادئ للجولف للهواة

1٬402

أعلن القائمون على بطولة آسيا والمحيط الهادئ للجولف للهواة عن انطلاق فعاليات الدورة الثانية عشرة صباح يوم الأربعاء في نادي خور دبي للجولف واليخوت، حيث يستعد أحمد سكيك، المصنف أولاً في الإمارات، لتنفيذ الضربة الافتتاحية في البطولة التي تنطلق بين 3 و6 نوفمبر الجاري.

ومن المقرر أن يستهل سكيك، لاعب المنتخب الإماراتي، المنافسات التي تشهد مشاركة كيتا ناكاجيما، المصنف أول عالمياً بين لاعبي الجولف الهواة؛ والصيني يوكسين لين، الفائز مرتين ببطولة آسيا والمحيط الهادئ للجولف للهواة؛ والذي يسعى إلى التفوق على منافسيه، بمن فيهم هيديكي ماتسوياما حامل لقب بطولة الجولف للأساتذة لعام 2021، ليصبح أول لاعب يفوز بالبطولة ثلاث مرات.

وانطلقت بطولة آسيا والمحيط الهادئ للجولف للهواة في عام 2009 بهدف تطوير هذه الرياضة في المنطقة؛ ويحصل الفائز في دورتها الجديدة على دعوة للمنافسة ضمن فعاليات بطولتي الماسترز للجولف وذا أوبن لعام 2022، بينما يحظى الوصيف بفرصة المشاركة في التصفيات النهائية المؤهلة لبطولة ذا أوبن.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال سكيك: “تغمرني السعادة لتكليفي بافتتاح هذه البطولة المرموقة التي أفتخر باستضافة الإمارات لها. وهذه نقطة مميزة في مسيرة أي لاعب جولف، وخاصةً في بطولة كبيرة وهامة مثل بطولة آسيا والمحيط الهادئ للجولف للهواة. وأعتقد شخصياً أن الطقس المناسب في الصباح سيكون حليفاً جيداً للاعبين؛ ومع إقامة منافسات الجولتين الأولى والثانية في الصباح وبعد الظهر، لن يكون للريح المسائية أي تأثير يُذكر على النتائج النهائية. ويمكنني القول بأنني تدربت بجد لهذه البطولة واتطلع لتقديم أفضل ما لدي فيها”.

ويمثل كل من خالد يوسف وخليفة المسعود وراشد العمادي وأحمد سكيك الإمارات في هذه البطولة، ويعتزمون جميعاً بذل قصارى جهدهم لتحقيق الفوز والتأهل لبطولة الجولف للأساتذة في ملعب أوغوستا ومنافسات الدورة 150 من بطولة ذا أوبن في ملعب سانت أندرو؛ اللتين تُعدان من أهم بطولات الجولف بالعالم.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط