الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا تتعاون مع “يونغ شيب” لتعزيز التدريب العملي لطلاب الأكاديمية

2٬227

في إطار جهودها المتواصلة لتمكين الكفاءات الشابة للعمل في القطاع البحري، وقَعّت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة، مذكرة تفاهم مع “يونغ شيب الإمارات” و”يونغ شيب تركيا” لتوفير التدريب الميداني لطلاب الأكاديمية.

وقد وقع الاتفاقية كلٌ من سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ومروان مبارك رئيس “يونغ شيب الإمارات” والدكتورة سينيم أوغيس، رئيس وعضو مجلس إدارة “يونغ شيب تركيا” بحضور مسؤولين من الجهات الثلاثة.

تعد “يونغ شيب” من المؤسسات الرائدة في مجال دعم الأعضاء الشباب في القطاع البحري، ولطالما كانت في طليعة المؤسسات التي تسعى إلى خلق فرص للجيل القادم للتعلم والنمو في هذا القطاع وبناء مسيرة مهنية ناجحة ومتميزة من خلال تسهيل تواصلهم مع عدد من أكبر وأفضل المؤسسات البحرية على مستوى العالم.

وتعقيبًا على توقيع الاتفاقية قال سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: “نحن سعداء للغاية للتعاون مع “يونغ شيب” حيث تدعم هذه الشراكة هدفنا في ضمان مستقبل مشرق لطلاب الأكاديمية. ونحن ندرك أهمية الدعم الذي تقدمه “يونغ شيب” للكفاءات البحرية من فئة الشباب، ونأمل أن يكون قادة المستقبل من خريجي الأكاديمية قادرين على تعزيز معارفهم العملية في القطاع، وأن يتمكنوا من تطوير المهارات اللازمة لبناء مسيرة مهنية ناجحة من خلال الخبرات التي يحصلون عليها خلال فترات التدريب العملي في المؤسسات البحرية الرائدة، إضافة إلى الرحلات الميدانية إلى الموانئ وأحواض بناء السفن“.

من جهتها، قالت الدكتورة سينيم أوغيس، رئيس وعضو مجلس إدارة “يونغ شيب تركيا”: “إضافة إلى حرصنا على دعم نمو وتقدم الكفاءات الشابة في القطاع البحري، نعمل في “يونغ شيب” على تحسين قدراتنا باستمرار ورفع مستوى مهاراتنا.

وبينما نسعى إلى توفير فرص التدريب العملي لطلاب الأكاديمية للارتقاء بمهاراتهم وقدراتهم، فإننا حريصون أيضًا على الاستفادة من المرافق المتطورة التي تمتلكها الأكاديمية وأعضاء هيئة التدريس الذين يمتلكون خبرات واسعة، وذلك عبر الالتحاق بالدورات التدريبية من أجل تعزيز قدراتنا وخبراتنا، حيث ندرك مستوى الجودة والتطور الذي تتميز به الأكاديمية في القطاع البحري، وهذا ما نسعى إلى تحقيقه لأعضاء وشركاء “يونغ شيب”.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط