بروتوكول علاجي متطور لعلاج الأعراض طويلة الأمد للمصابين بفيروس”كوفيد-19″

2٬988

سلطت دراسة جديدة رائدة، نُشرت نتائجها في المجلة العلمية “ساينتفيك ريبورتس”، الضوء على تقنية مبتكر ة لعلاج الأعراض المصاحبة للإصابة بمرض كوفيد طويل الأمد، وذلك وفقاً للقائمين على عيادات أفيف في دبي.

استندت الدراسة إلى بروتوكول التقييم والتشخيص الأكثر شمولاً حول مرض كوفيد حتى الآن. يؤثر هذا المرض الذي يتميز بأعراض تستمر لأكثر من ثلاثة أشهر بعد الإصابة بالفيروس على ما يصل إلى 30٪ من المرضى المصابين بالفيروس. وتوفر الدراسة أملاً جديداً للشفاء على المدى الطويل بالنسبة للملايين الذين يعانون من أعراض مرض كوفيد طويل الأمد.

ومن خلال هذه الدراسة المثبتة، حقق بروتوكول العلاج فعالية كبيرة خلال مراحل التجارب السريرية من خلال مراقبة الأشخاص وتقييم وظائفهم.

كما استخدمت عيادات أفيف في دبي بروتوكول العلاج لمعالجة شخص رياضي يبلغ من العمر 55 عاماً يقيم في إمارة دبي ويتمتع بصحة جيدة وبنية رياضية. إلا أنه عانى من عدد من المشكلات الصحية في أداء الوظائف المعرفية والجسدية أدت إلى دخوله المستشفى نتيجة إصابة شديدة بمرض كوفيد في عام 2019.

وقد تم تصميم التجارب السريرية حول العلاج بالأكسجين عالي الضغط ضمن 4 فئات هما “المستقبلية”، و”العشوائية”، و”مزدوجة التعمية”، و”المتوازية خاضعة للتحكم الوهمي”.

وتضمنت الدراسة 73 مريضاً يعانون من أعراض في الوظائف المعرفية تم الإبلاغ عنها بعد الإصابة بكوفيد-19 مثل عدم القدرة على التركيز وضبابية الدماغ والنسيان وصعوبة تذكر الكلمات.

أثرت هذه الأعراض بشكل كبير على نوعية حياتهم واستمرت لأكثر من ثلاثة أشهر بعد اختبار “آر تي- بي سي آر” الذي يؤكد الإصابة بفيروس كوفيد-19.

وتضمنت الدراسة تقييمات شاملة للدماغ لدى جميع المشاركين باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي عالي الدقة للدماغ واختبار معرفي وتقييم شامل للأعراض السريرية.

وتم توزيع المشاركين على مجموعتين: 37 مريضاً تلقوا العلاج بالأكسجين عالي الضغط و36 مريضاً صنفوا ضمن المجموعة المعتمة الخاضعة للعلاج الوهمي (تلقوا جلسات تنفس للهواء الطبيعي).  في حين لم يكن المرضى والباحثون على دراية ببروتوكول العلاج المستخدم.

يتضمن بروتوكول العلاج المبتكر 40 جلسة من الاكسجين عالي الضغط  بواقع خمس جلسات في الأسبوع على مدار شهرين. إذ يقوم المريض بتنفس كمية من الأكسجين نقي بنسبة 100% من خلال قناع داخل غرفة الأكسجين عالي الضغط في ضغط هواء يعادل 2 “إيه تي إيه” لمدة 90 دقيقة مع نسب متفاوتة من الأكسجين.

أظهرت الدراسة أن فيروس كوفيد-19 من الممكن أن يسبب إصابات دماغية مزمنة تؤثر على مناطق الدماغ المسؤولة عن الوظيفة الإدراكية والحالة الذهنية وتفسير الألم.

ومن خلال هذه الدراسة الأخيرة، شهد المرضى الذين خضعوا للعلاج بالأكسجين عالي الضغط تحسناً كبيراً في وظائفهم المعرفية والإدراكية التي تأثرت بعد تلف مناطق الدماغ المسؤولة عن الانتباه والوظائف الحيوية.

كما ظهر تحسن كبير في الطاقة والنوم والأعراض النفسية وتداخل الألم. بينما لم يشهد المشاركون في المجموعة الأخرى، الذين تلقوا العلاج الوهمي فقط، تحسناً في الأعراض المستمرة لمرض كوفيد طويل الأمد.

يمكن أن تُعزى الآثار المفيدة لبروتوكول العلاج المبتكر إلى المرونة العصبية في الدماغ في المناطق المرتبطة بالوظائف المعرفية والنفسية.

 تتوفر بروتوكولات العلاج وإجراءات التقييم المستخدمة في هذه الدراسة السريرية في عيادات أفيف دبي، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لـ”مجموعة موانئ دبي العالمية “دي بي ورلد”.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط