عام 2021 يشهد استثمارات بقيمة 465 ألف دولار أمريكي في مجال التقنيات الناشئة

2٬287

أشار نحو 53% من المؤسسات أن مجالس إدارتها تشارك في اتخاذ القرارات المتعلقة بالاستثمارات في مجال التقنيات الناشئة، وذلك وفقاً لأحدث استطلاعات الرأي الصادرة عن شركة جارتنر.

ولقد تناول الاستطلاع آراء 500 مشارك حول العالم من مختلف المؤسسات المتوسّطة إلى كبيرة الحجم في الفترة ما بين سبتمبر إلى أكتوبر من العام 2021.

وتمثل الهدف من وراء ذلك الاستطلاع في فهم سلوك المؤسسات في عمليات الاستحواذ، لا سيما عند الاستثمار في التقنيات الناشئة.

وكانت شبكات الجيل الخامس استقطبت أعلى معدّلات الاستثمار في العام 2021.

إذ أشار المشاركون في الاستطلاع إلى استثمارات بمعدل 465,000 دولار أمريكي في هذه التقنية.

وحلّت استثمارات إنترنت الأشياء ثانية بمعدّل بلغ 417,000 دولار، ثم تقنيات حوسبة الحافّة (مثل الذكاء الاصطناعي لحوسبة الحافّة وحوسبة الحافّة) بمعدّل 262,000 دولار.

ومن المتوقّع أن تشهد تقنيات حوسبة الحافّة أعلى زيادة في الاستثمارات خلال العام 2022 لتتشهد ارتفاعاً بمعّل 76% وتصل إلى 462,000 دولار.

وأشار تسعون بالمائة من المشاركين في الاستطلاع إلى أن الاستثمارات في التقنيات الناشئة إما أنها تلبي أو تتخطى توقعات المستخدم.

وفي الحالات القليلة التي لم تتمكن هذه التقنيات من تلبية التوقعات، لم تكن التقنية ذاتها هي السبب في ذلك.

إذ أرجع قرابة 20% من المشاركين الذين لم تنجح التقنيات الناشئة في تلبية توقعاتهم السبب إلى قضايا تتعلق بالموظفين.

أما أبرز تلك القضايا فيتمثل في عدم توفّر الكفاءات أو عدم تبنّي هذه التقنيات. ولعل ذلك حال دون الاستفادة المثلى من هذه التقنيات.

وعزا اثنا عشر بالمائة منهم الأمر إلى التكاليف غير المتوقعة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط